عودة دي أنجيليس إلى بلاده جوًّا "خلال الأيام العشرة المُقبلة"

سيعود الدرَّاج الإيطالي إلى سان مارينو لتلقي المزيد من العلاج.

من المُتوقع أن يعود الدرَّاج آليكس دي أنجيليس، الذي تعرَّض لحادم اصطدام عنيف خلال فترة تجارب سباق جائزة اليابان الكبرى للموتو جي بي الأسبوع الماضي، إلى سان مارينو خلال الأيام العشرة المُقبلة.

وتم تشخيص حالة درَّاج فريق «يودا ريسينغ» في مرحلة أولى على أنها إصابات في الأضلاع والرئة فقط بعد سُقوطه عن دراجته على حلبة توين رينغ موتيجي اليابانية، ولكن بعد ساعاتٍ من الحادث أشارت الأخبار القادمة من المُستشفى الذي يتلقى العلاج فيه إلى أنه يُعاني من نزيف داخل الجُمجمة، مع ذلك تم السيطرة على هذا النزيف خلال الأسبوع واستعاد دي أنجيليس وعيه بالكامل حيث بات يُدرك ما يجري حوله.

الآن، وبعد قضائه ثمانية أيام في وحدة العناية المركّزة في مُستشفى "دوكيو" الجامعي في ميبو، اعتبر الأطباء بأن دي أنجيليس قادر على تحمل "السفر جوَّا".

وأكدت موتو جي بي بأن الطبيب المُعالج ميشيل زاسا من "كلينيكا موبيل" قد وافق بدوره على التقرير المُتعلق بتحسن الحالة السريرية للدرّاج الإيطالي المولود في منطقة ريميني، علمًا بأنه تولى رعاية الحالة الصحية لدي أنجيليس في اليابان. كما سيدخل إلى المُستشفى الحُكومي حال وصوله إلى سان مارينو لاستكمال تلقي الرعاية الطبية اللازمة.

دخل دي أنجيليس البالغ من العُمر 31 عامًا عالم سباقات موتو جي بي عام 2008، ولكنه حقق أفضل نتائجه في فئة "موتو 2"، حيث حقق فيها أربعة انتصارات.

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
الحدَث جائزة اليابان الكبرى
حلبة توين رينغ موتيغي
قائمة السائقين أليكس دي أنجيليس
قائمة الفرق يودا رايسينغ بروجكت
نوع المقالة أخبار عاجلة