روسي يقول أنّ كارهي يانوني ليسوا مشجّعيه الحقيقيين

هاجم الإيطالي فالنتينو روسي تعليقات الكراهيّة الموجّهة نحو مواطنه أندريا يانوني بعد تغلّب درّاج دوكاتي عليه ما سلبه المركز الثالث في فيليب آيلاند.

تمكّن يانوني من التغلّب على روسي بفارق ضئيل بعد معركة مثيرة على آخر مراكز منصّة التتويج نهاية الأسبوع الماضي في أستراليا، الأمر الذي منع درّاج ياماها من الحصول على نقاط إضافيّة في معركته مع زميله خورخي لورينزو على لقب البطولة.

لكنّ روسي قبِل الخسارة بكلّ روح رياضيّة وأشار إلى انزعاجه من الإساءة التي وجّهها مشجّعوه نحو يانوني على مواقع التواصل الاجتماعي بعد أحداث السباق.

وقال متصدّر البطولة في هذا الصدد: "في الحقيقة، لا يعدّ أولئك الذين هاجموا يانوني مشجّعيَّ الحقيقيين، من الصعب متابعة الأمر عندما لا تكون في إيطاليا، سمعت بالأمر بعد السباق. إنّه أمرٌ مؤسفٌ حقاً، كون هؤلاء الأشخاص مجرّد حمقى".

وأضاف: "للأسف بتنا نعيش في عصر شبكات التواصل الاجتماعي حيث يمكن للجميع قول أفكارهم، حتى لو كانت أفكاراً غبيّة. يريد بعض الأشخاص التحدّث بالسوء حول الآخرين الأكثر حظاً منهم، الأكثر موهبة والأكثر سعادة لأنّهم يعيشون على ما يحبّونه".

ثمّ تابع: "في العديد من المرّات، أجد أشخاصاً أغبياء على شبكات التواصل الاجتماعي يسألون أسئلة شخصيّة تتعلّق بحياتي وأمي، إنّه أمر مؤسف كونك لا تستطيع التحدّث معهم، إنّها مضيعة للوقت".

وأكمل: "أنا آسف جداً ليانوني، لقد قام بما يتوجّب عليه فعل وقدّم سباقا طبيعياً يحاول من خلاله التغلّب عليّ".

يانوني يقلّل من شأن الإساءة

كما رفض يانوني نفسه أيّة سلبيات بعد السباق مشيراً إلى حصوله على الكثير من الدعم الايجابي على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال: "هناك الكثير من التعليقات في حسابيّ على فايسبوك وانستاغرام، لكنّ 90 بالمئة منها إيجابيّة".

وأضاف: "بالنسبة للسلبيّة، أعتقد أنّ ذلك رأيهم الخاص، كما أنّهم فئة قليلة بالمقارنة مع الآخرين".

واختتم: "أنا سعيد لحصولي على الدعم من الجماهير حيث أتطلّع قدماً لعطلة نهاية هذا الأسبوع إذ ينصبّ تركيزي على السباقين الأخيرين".

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
قائمة السائقين أندريا يانوني , فالنتينو روسي
قائمة الفرق فريق دوكاتي , ياماها فاكتوري ريسينغ
نوع المقالة أخبار عاجلة