روسي يضرب بقوّة ويستعيد صدارة البطولة إثر الفوز في سيلفرستون

تمكّن الإيطالي فالنتينو روسي من الإنفراد بصدارة البطولة مجدّداً إثر فوزه بسباق متقلّب على حلبة سيلفرستون البريطانيّة فيما اكتفى زميله خورخي لورينزو بالمركز الرابع.

أعلن المنظّمون أنّ السباق سيكون جافاً ليبدأ الدرّاجون لفّة التحمية على الإطارات الملساء، لكنّ المسار كان مبتلاً للغاية ما دفعهم جميعاً للدخول إلى منصّات الصيانة لتغيير درّاجاتهم ما أجبرهم على الإنطلاق من نهاية خطّ الحظائر.

ولتفادي أيّ حوادث قد تقع في حالة الإنطلاق من خطّ الحظائر، قرّر المنظمون رفع العلم الأحمر وتأخير الإنطلاقة وإعادتها إلى الشبكة الرئيسيّة.

وإثر تأخير دام لعشرين دقيقة، انطلق السباق تحت تهاطل متوسّط للأمطار وسرعان ما تقدّم لورينزو إلى الصدارة أمام ماركيز، قبل أن تقدّم الإيطالي فالنتينو روسي إلى المركز الثاني في اللفّة الثانية ليبدأ بالضغط على زميله لورينزو.

أسطورة البطولة لم يضع الكثير من الوقت وسرعان ما انقضّ على الصدارة ليخسر زميله لورينزو مركزين دفعة واحدة حيث استغلّ ماركيز معركة ثنائي ياماها ليضع نفسه في المركز الثاني.

وبدأ روسي إثر ذلك تسجيل أسرع اللفّات بشكل متواصلٍ لكنّ ماركيز لم يرفع راية الإستسلام وواصل السير خلف روسي مباشرة لكنّ الفارق مع لورينزو بدأ يتّسع سريعاً وبلغ حوالي ثلاث ثوانٍ.

في أثناء ذلك، انزلق بعض الدرّاجين حيث اصطدم جاك ميلر بزميله كال كراتشلو إثر محاولة يائسة لتجاوزه ما تسبّب في انسحابهما في اللفّات الموالية. كما سقط يوني هيرنانديز عند المنعطف الأوّل من الحلبة خلال اللفّة الأولى من السباق.

معاناة لورينزو لم تنتهي عند ذلك الحد حيث خسر ثلاثة مراكز إضافيّة لصالح دانيلو بيتروشي، أندريا دوفيزيوزو وداني بيدروسا ما أطاح به في المركز السادس.

ثنائي الصدارة واصلا ابتعادهما في الأمام لكنّ ماركيز بدأ يمارس بعض الضغط على روسي مع بقاء عشر لفّات على نهاية السباق.

قبل ثماني لفّات على النهاية وإثر تزايد حدّة الأمطار، حدث ما لم يكن بالحسبان للإسباني ماركيز، حيث انزلقت درّاجته عند المنعطف الأوّل ما أطاح به خارج السباق.

وتواصلت المعركة على ما بات المركز الثاني بين بيتروشي ودوفيزيوزو، فيما تمكّن لورينزو من تقليص الأضرار بعض الشيء إثر تقدّمه إلى المركز الرابع.

وتيرة روسي تراجعت كثيراً منذ حادث ماركيز حيث تقلّص الفارق مع أقرب ملاحقيه من سبع ثوانٍ إلى 1.6 ثانية مع بقاء أربع لفّات على النهاية.

وتمكّن أسطورة البطولة من إدارة الفارق في اللفات الموالية ليعبر خطّ النهاية متقدّماً على بيتروشي ودوفيزيوزو، فيما أكمل زميله ومنافسه على اللقب لورينزو السباق في المركز الرابع.

وحلّ داني بيدروسا في المركز الخامس متقدّماً على صاحبي الأرض والجمهور سكوت ريدينغ وبرادلي سميث، فيما أكمل أندريا يانوني، بول إسبارغارو وألفارو باوتيستا عقد العشرة الأوائل.

وتعرّض بول إسبارغارو لحادث قويّ عند منعطف ماغوتس، لكنّه خرج سليماً، كما تعرّض ستيفان برادل لحادث هو الآخر واصطدم بالأرض بشكل عنيف عند منعطف بروكلاندز.

المركز الدراج الدراجة التوقيت الفارق
فالنتينو روسي ياماها 46:15.617  
دانيلو بيتروشي  دوكاتي 46:18.627 3.01
أندريا دوفيزيوزو دوكاتي 46:19.734 4.117
خورخي لورينزو ياماها 46:21.343 5.726
داني بيدروسا هوندا 46:26.749 11.132
سكوت ريدينغ هوندا 46:41.084 25.467
برادلي سميث ياماها 46:42.334 26.717
أندريا يانوني دوكاتي 46:45.010 29.393
أليكس اسبارغارو سوزوكي 46:54.432 38.815
10  ألفارو باوتيستا  أبرليا 46:57.329 41.712
11  مافيريك فينياليس سوزوكي 47:00.393 44.776
12  نيكي هايدن هوندا 47:08.106 52.489
13  هيكتور باربيرا  دوكاتي 47:26.828 1:11.211
14  مايك دي ميغليو دوكاتي 47:30.909 1:15.292
15  أليكس دي أنجليس أي.آر.تي/أبريليا 47:33.480 1:17.863
16  لوريس باز ياماها 47:34.927 1:19.310
17  يوجين لافيرتي هوندا 47:35.352 1:19.735
18  كلاوديو  كورتي ياماها 48:13.703 1:58.086

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
الحدَث جائزة بريطانيا الكبرى
حلبة سيلفرستون
قائمة السائقين أندريا دوفيزيوزو , دانيلو بيتروشي , خورخي لورينزو , مارك ماركيز , فالنتينو روسي
قائمة الفرق ياماها فاكتوري ريسينغ , فريق دوكاتي , فريق ريبسول هوندا
نوع المقالة تقرير السباق