ماركيز يواصل سيطرته على الأراضي الأمريكيّة ويحقّق الفوز 700 لهوندا

حقّق درّاجو هوندا الفوز بسباقات بطولة العالم للدرّاجات الناريّة "موتو جي بي" على حلبة إنديانابوليس خلال السنوات الستّ الأخيرة ورفع الصانع الياباني رصيده إلى 11 فوزاً متتالياً على الأراضي الأمريكية.

قدّمت جائزة إنديانابوليس الكبرى معارك مثيرة خرج على إثرها ماركيز منتصراً أمام خورخي لورينزو، فيما أهدر زميله بيدروسا فرصة الصعود على منصّة التتويج بفارق ضئيل لصالح فالنتينو روسي.

وخسر مارك وداني مركزاً عند انطلاقة السباق حيث تراجعا إلى المركزين الثاني والثالث توالياً. الثنائي تمكّن رفقة خورخي وفالنتينو في بناء فارق مع بقيّة الدرّاجين في حين كان الإيطالي قادراً على تجاوز بيدروسا خلال اللفّة الثامنة متقدّماً إلى المركز الثالث.

وانقسم الدرّاجون إلى مجموعتين حيث نجح لورينزو وماركيز في توسيع الفارق في الصدارة مع بقاء ثمان لفّات على النهاية حين لوّح المنظمون بأعلام الأمطار في عدّة نقاط من الحلبة. في أثناء ذلك تمكّن بيدروسا من استرجاع مركزه لكنه خسره مجدّداً بعد بضع منعطفات.

في أثناء ذلك، تمكّن ماركيز من تسجيل توقيت قياسيٍ جديد خلال السباق بلغ دقيقة واحدة و32.625 ثانية تمكّن على إثرها من تجاوز لورينزو الذي تصدّر السباق طيلة 24 لفّة. بطل العالم كان قادراً على المحافظة على الصدارة لما تبقّى من اللفّات مسجّلا بذلك فوزه السابع في الولايات المتّحدة الأمريكية في الفئة الأولى ورافعاً رصيد هوندا من الإنتصارات إلى 700.
داني وفالنتينو واصلا معركتهما على آخر مراكز منصّة التتويج، إلاّ أنّ روسي حسم الأمور لصالحه.

وتقدّم ماركيز إثر هذه النتيجة إلى المركز الثالث في ترتيب البطولة متخلّفاً بـ56 نقطة عن المتصدّر روسي أمّا بيدروسا فيحتلّ المركز السابع برصيد 80 نقطة بعد عشر جولات من هذا الموسم.

وقال ماركيز: "سار السباق بشكل جيّد، لكنّنا كنّا نقود على الحدود القصى معظم الوقت. الحقيقة أنّ خورخي تحسّن كثيراً خلال السباق ولم أكن أتوقّع تقديمنا لهذا العدد من اللفّات في حدود 1:32 دقيقة، حتى قرب نهاية السباق سجّل كلانا 1:32.6 دقيقة وهو زمن سريع للغاية !".

وتابع: "قمنا باتباع استراتيجيّة الهجوم قرب نهاية السباق، وأعتقد أنّ ذلك كان الخيار الأمثل لإحراز الفوز على هذه الحلبة. أنا فخورٌ بتسجيلي الإنتصار رقم 700 لصالح هوندا. هذه لحظة خاصة لكامل أعضاء الفريق وأهدي هذا الفوز لهوندا".

من جهته قال بيدروسا: "كان سباقاً منهِكاً. التحكّم بالدرّاجة كان متعِباً بسبب ضعف مستويات التماسك. مثّل فالنتينو المفاجأة. كنت أعلم أنّ وتيرتي أبطأ من مارك وخورخي، لكنّي اعتقدت بعد التجارب أنّ بإمكاني الإقتراب أكثر".

وأضاف: "مع ذلك، تقدّم روسي خطوة كبيرة نحو الآن كعادته وخضنا معركة على منصّة التتويج. قام بتجاوزي خلال اللفّة الأخيرة ولم أتمكّن من استرجاع مركزي في المنعطف التالي. أنا سعيد من أجل هوندا لتحقيقها الفوز 700، إنّه لشرف لي أني لعب دوراً في هذه الإحصائيات المثيرة".

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
الحدَث جائزة انديانابوليس الكبرى
حلبة إنديانابوليس موتور سبيدواي
قائمة السائقين داني بيدروسا , مارك ماركيز
قائمة الفرق فريق ريبسول هوندا
نوع المقالة تقرير السباق