روسي: خسارة سبع نقاط لصالح لورينزو أمرٌ مزعج

أبدى الإيطالي فالنتينو روسي خيبة أمله بعد عدم تمكّنه من الصعود إلى منصّة التتويج في فيليب آيلاند معترفاً أنّ خسارة سبع نقاط لصالح خورخي لورينزو أزعجته كثيراً.

كان روسي طرفاً في معركة رباعيّة حامية الوطيس على الحلبة الأستراليّة، لكنّه في النهاية خسر فرصة للصعود إلى منصّة التتويج خلال المنعطفات الأخيرة من السباق.

ولو تمكّن لورينزو من تحقيق الفوز، لقلّص الإسباني الفارق مع روسي إلى ستّ نقاط فقط، لكن لحسن حظّ متصدّر البطولة، تقدّم مارك ماركيز إلى الصدارة خلال اللفّة الأخيرة ما أطاح بلورينزو في المركز الثاني.

بالرغم من ذلك، كان روسي غير سعيد بخسارة سبع نقاط لصالح زميله ومنافسه على اللقب، حيث اعتبر أنّه كان يملك السرعة الكافية للحلول أمامه بالرغم من ضعف أدائه خلال التجارب التأهيليّة.

وقال بطل العالم سبع مرّات لموقع «جي بي وان.كوم»: "إنّه أمرٌ مزعج، إنّه مؤسف حقاً".

وأضاف: "لست سعيداً لإضاعتي فرصة الصعود إلى منصّة التتويج بعد سباق رائعٍ منذ البداية وحتى النهاية، كنت قادراً على الصعود إلى منصّة التتويج لكن بدل ذلك خسرت سبع نقاط لصالح لورينزو".

ثمّ تابع: "كانت سرعتي جيّدة حيث كنت قادراً على منافسته. كنّا متقاربين للغاية، لو تمكّنت من التغلّب عليه لكان الوضع مختلفاً تماماً".

وأكمل: "أنا محبط، لأنّنا كنّا نملك السرعة للقيام بذلك (التغلّب على لورينزو)".

ويتوجّه روسي نحو السباقين الأخيرين من الموسم وفي جعبته 11 نقطة إضافيّة عن لورينزو، لكنّ الإيطالي أكّد أنّه لن يعير اهتماماً للأمور الحسابيّة مع اقتراب الموسم من نهايته.

وقال: "يتغيّر صاحب الحظوظ الأفضل لنيل اللقب في كلّ سباق، وذلك اعتماداً على من ينهي السباق أوّلاً".

واختتم: "من أجل معرفة هويّة الفائز باللقب، يجب أن ننتظر إلى الثامن من نوفمبر. ما يهمّ هو أن أكون أمام لورينزو بعد سباق فالنسيا".

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
الحدَث جائزة أستراليا الكبرى
حلبة حلبة جائزة فيليب آيلاند الكبرى
قائمة السائقين فالنتينو روسي
قائمة الفرق ياماها فاكتوري ريسينغ
نوع المقالة أخبار عاجلة