روسي: لم يعمل أيّ شيء على النحو الصحيح في التجارب التأهيليّة

اعترف الإيطالي فالنتينو روسي سائق ياماها أنّ لا شيء عمل بشكلٍ جيّدٍ في ما يخصّ ضبط درّاجته ليكتفي ببدء سباقه من الصفّ الثالث على شبكة انطلاق جائزة أستراليا الكبرى للموتو جي بي.

في ظلّ انطلاق زميله ومنافسه على اللقب خورخي لورينزو من المركز الثالث على حلبة فيليب آيلاند، عانى روسي لإيجاد وتيرة سريعة لينتهي به المطاف في المركز السابع متخلّفاً بسبعة أعشار من الثانية عن ماركيز صاحب قطب الإنطلاق الأوّل.

وفي حين كان روسي قادراً على التعافي من أداء ضعيف خلال التجارب في الجولة الماضية في اليابان والحلول ثانياً في السباق، إلاّ أنّ أسطورة البطولة وضع اللوم هذه المرّة على فشلٍ في إيجاد الضبط المناسب لدرّاجته.

وقال: "كان اليوم صعباً بالنسبة إلينا حيث حاولنا إيجاد بعض الحلول كي نكون أكثر قوّة، لكن في الحقيقة لم تعمل أيٌ من تلك الحلول".

وأضاف: "كنت ثابتاً ولم تكن وتيرتي سيّئة للغاية، لكنّني لم أكن سريعاً بما فيه الكفاية".

ثمّ تابع: "واجهنا تجارب تأهيليّة صعبة وسيتوجّب عليّ الانطلاق من الصفّ الثالث، إذ سيكون ذلك صعباً. يجب أن نجد طريقة تمكّننا من تحسين تنافسيّتنا قليلاً".

رغم ذلك، حافظ روسي على تفاؤله حيال إحراز نتيجة قويّة على حلبة قدّم فيها سباقات رائعة في الماضي.

وقال: "لا تزال أمامنا حصّة التحمية لحسن الحظّ حيث يمكننا العمل على الدرّاجة ومحاولة تحسينها".

وأضاف: "بعد ذلك يعتمد كلّ شيء على الانطلاقة، اللفّات الأولى والوتيرة".

واختتم: "إنّه مسار جيّد وواسع، في حال كانت وتيرتك جيّدة فيمكنك تعويض تأخّرك".

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
الحدَث جائزة أستراليا الكبرى
حلبة حلبة جائزة فيليب آيلاند الكبرى
قائمة السائقين فالنتينو روسي
قائمة الفرق ياماها فاكتوري ريسينغ
نوع المقالة أخبار عاجلة