ياماها تحرز منصّة تتويج مزدوجة في إنديانابوليس

خاض درّاجا ياماها خورخي لورينزو وفالنتينو روسي معركة مثيرة في سباق جائزة إنديانابوليس الكبرى ليحرزا منصّة تتويجٍ مزدوجة للمرّة السادسة هذا الموسم إثر حلولهما في المركزين الثاني والثالث توالياً.

بدأ لورينزو سباقه من الخانة الثالثة على شبكة الإنطلاق وسرعان ما انقضّ على الصدارة مع بلوغ المنعطف الأوّل حيث حاول الإبتعاد وحيداً في الأمام لكنّ مواطنه مارك ماركيز كان له رأي آخر حيث بقي على بعد ثلاثة أعشار من الثانية خلفه.

درّاج ياماها واصل الضغط مقدّماً لفّة تلو الأخرى خالية من الأخطاء إلى حين بقاء ثلاث لفّات على النهاية حيث أقدم ماركيز على الهجوم عند المنعطف الأوّل ليتمكّن من خطف الصدارة. لورينزو لم يبدِ أياً من علامات الإستسلام وحاول استرجاع مركزه خلال اللفّة الموالية لكنّه فشل في ذلك منهياً سباقه في المركز الثاني متخلّفاً بـ0.688 ثانية عن ماركيز.

زميله روسي سجّل انطلاقة رائعة تقدّم من خلالها مركزين خلال القسم الملتوي من الحلبة وأضاف تجاوزاً آخر لينهي اللفّة الأولى في المركز الخامس. بعد ذلك بقليل تمكّن من تجاوز أندريا يانوني وبدأ في مطاردة داني بيدروسا الذي كان يحتلّ المركز الثالث.

ومع بقاء 20 لفّة على النهاية، كان روسي الدرّاج الوحيد على الحلبة الذي يدور في فلك الدقيقة الواحدة و32 ثانية ليصل إلى منافسه الإسباني بعد ذلك بسبع لفّاتٍ ليخوض الثنائي معركة شرسة تمكّن على إثرها روسي من تجاوزه.

متصدّر ترتيب البطولة حاول اللحاق بركب الصدارة لكنّ بيدروسا واصل مساعيه لاسترجاع مركزه إلّا أنّ كلمة الختام كانت لروسي الذي خطف آخر مراتب منصّة التتويج منهياً السباق خلف ماركيز بـ5.966 ثانية.

مركز لورينزو الثاني رفع رصيده من النقاط إلى 186 متخلّفاً بتسع نقاط عن زميله المتصدّر روسي الذي يملك في جعبته 195 نقطة.

وقال لورينزو: "دائماً ما يكون المركز الثاني في الموتو جي بي نتيجة جيّدة في ظلّ تواجد أفضل الدرّاجين في العالم، من الصعب القتال على الفوز وتصدّر عدد كبير من اللفات. ضغطت كثيراً منذ الإنطلاقة في كلّ منعطف وربّما خسرت قدراً أكبر من الطاقة بالمقارنة مع مارك الذي كان خلفي".

وأضاف: "عندما هاجمني لم يتبقى لي حينها قدر كافٍ من الطاقة وكنت منهكاً ولم أكن قادراً على مهاجمته، لذلك اكتفيت بتقليص أربع نقاط مع روسي وخسارة خمس نقاط لصالح ماركيز لكنّه لا يزال بعيداً في ترتيب البطولة".

واختتم: "أعتقد أنّ علينا الإحتفال بهذه النتيجة بعد عطلة نهاية أسبوعٍ صعبة وبعد الحادث الذي تعرّضت له هذا الصباح. أنا راضٍ عن النتيجة وسنرى ماذا سيحدث في السباق المقبل".

من جهته قال روسي: "في إحدى فترات السباق كان لورينزو في الصدارة أمّا أنا فكنت في المركز الرابع وكنت لأخسر 12 نقطة لصالحه حينها. حاولت القيام بأقصى ما أستطيع لأنّ نقاط المركز الثالث مهّمة كثيراً بالنسبة لي. قدّمت كلّ ما في جعبتي وكان السباق صعباً كون هذا المسار متطلّب للغاية في ظلّ هذه الظروف المناخيّة، أنا سعيد كون السباق كان جيّداً وكانت وتيرتي جيّدة".

وأضاف: "المشكلة أنّني أعاني كثيراً في التجارب التأهيليّة ودائماً ما نواجه صعوبة في إيجاد الضبط المناسب. الإنطلاق من الصفّ الثالث أمر صعب. كانت انطلاقتي جيّدة وكنت سريعاً خلال اللفّات الأولى، لو انطلقت من الصفّ الثاني لكنت قادراً على البقاء مع مارك وخورخي حتى نهاية السباق، يجب علينا العمل بجدٍ على هذا الجانب بدءاً من سباق برنو".

وقال ماسيمو ميريغالي مدير الفريق: "هذه منصّة تتويج مزدوجة مهمّة للغاية وجاءت على حلبة صعبة بالنسبة إلينا، وقدنا قرابة 90% من لفّات السباق. كان خورخي قريباً من الفوز اليوم ولا يمكننا أن نطالبه بأداءٍ أفضل، لقد قام بما في وسعه".

وتابع: "فالنتينو كان قادرًا على إحراز خطوة جيّدة إلى الأمام هذا الصباح، وكان من المؤسف انطلاقه من الصفّ الثالث، لو انطلق من المقدّمة لكان قادراً على البقاء قريباً من المتصدّرين، لكنّنا لا نزال في صدارة البطولة. أريد شكر الفريق بعد قيامهم بعمل رائع".

واختتم: "سنتوجّه إلى برنو بمعنويات مرتفعة حيث نأمل أن نتقدّم أكثر وسنحاول البناء على هذه النتيجة الرائعة".

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
الحدَث جائزة انديانابوليس الكبرى
حلبة إنديانابوليس موتور سبيدواي
قائمة السائقين خورخي لورينزو , فالنتينو روسي
قائمة الفرق ياماها فاكتوري ريسينغ
نوع المقالة تقرير السباق