مدينة جونية تستعد لإستضافة الاجتماع الثاني للـ"فيا-مينا" بالتزامن مع رالي لبنان

بالتزامن مع إنطلاق رالي لبنان الدولي، تستعد مدينة جونية لإستضافة الإجتماع الثاني للإتحاد الدولي للسيارات "فيا" في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا "مينا" في الثاني من سبتمبر المقبل برئاسة السيد ناصر بن خليفة العطية نائب رئيس الفيا.

بحضور رؤساء وممثلي الإتحاد وأندية الشرق الأوسط وشمال أفريقيا سيتم عقد الإجتماع لمناقشة العديد من الملفات ذات الصلة بمستقبل رياضة السيارات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا "مينا" بالتزامن مع إقامة النسخة الـ 38 من رالي لبنان الدولي حيث من المقرر إنطلاقه مساء يوم الجمعة الرابع من سبتمبر المقبل من وسط العاصمة اللبنانية بيروت.

وعن طبيعة الاجتماع، أدلى العطية بتصريح أثنى من خلاله على الدور المميز الذي قام به السيد عماد لحود بصفته منسّق الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ورئيس لجنة رياضة السيارات في النادي اللبناني للسيارات والسياحة في إستضافة هذا الاجتماع المهم كما وجه شكره العميق للسادة أعضاء النادي اللبناني على الجهود الحثيثة للنهوض برياضة السيارات في المنطقة .

وقال العطية: "لقد تم بالفعل توجيه دعوات رسمية للسادة الأعضاء لحضور هذا الاجتماع المقرر انعقاده في جونية مطلع الشهر المقبل والذي يعد من أهم الاجتماعات التي تعقد على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وتبرز أهميته لحجم الملفات المطروحة على طاولة الاجتماع إضافة إلى مراجعة عملية لما تم طرحه في الاجتماع الأول لهذا العام والذي عقد في دولة الكويت في مارس الماضي".

كما أشار العطية بأن الاجتماع المرتقب سيكون منعطف جديد نحو مستقبل أفضل لرياضة السيارات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا عبر وضع آلية عمل فعلية لتلك البطولات ذات الصبغة الدولية ومثال ذلك رياضة الدرفت والكارتينغ وسباق المرتفعات بالإضافة إلى العديد من الأنشطة والفعاليات المدرجة تحت مظلة الفيا.

وأضاف العطية: "سيتم أيضاً مناقشة عملية في بعض اللوائح والقوانين الخاصة بتلك الفعاليات التي تقام في المنطقة، حيث سيستند هذا البحث على إيجاد أرضية مناسبة تخدم مستقبل رياضة السيارات بالمنطقة وتكون مبنية على تلك الأنظمة المعتمدة من الفيا على إعتبار أن المنطقة اليوم تشهد إرتفاع ملحوظ بنسبة المشاركين وبمختلف الأنشطة المتعلقة برياضة السيارات".

وأنهى العطية حديثه: "هذا الأمر يحتم علينا إيجاد حلول تخدم هؤلاء المشاركين ناهيك عن البحث في الملف المتعلق بالمنظم الذي كان وما زال من الركائز الأساسية لإنجاح الرياضة، وكما يدرك الجميع بأننا قد نظمنا العديد من الدورات ذات الصلة بهذه الجزئية تحديداً في سبيل خلق جيل جديد مدرك تماماً لحجم تلك المسؤوليات، كما سيناقش في الاجتماع أخر التطورات في ملف الشحن والجمارك بالإضافة بعض من رزنامات موسم 2016". 

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة بطولة الشرق الأوسط للراليات
الحدَث رالي لبنان
نوع المقالة أخبار عاجلة