رالي قبرص بعد مراحله الأربع الأولى: العطية أولاً شرق أوسطياً وثانياً أوروبياً

كما كان متوقعاً لم تخبىء المراحل الأربع الأولى لرالي قبرص الدولي الكثير من المفاجآت مع إحتلال القطري ناصر صالح العطية (فورد فييستا آر آر سي) للمركز الأول على صعيد بطولة الشرق الأوسط للراليات والثاني أوروبياً.

"العنابي" ناصر العطية الذي يجلس إلى جانبه الملاح الفرنسي ماثيو بوميل نجح في غضون 4 مراحل فقط في "قتل" المنافسة بعدما سجل 40,16,6 دقائق، ليتقدم بفارق 1,33,5 دقيقة عن مواطنه عبدالعزيز الكواري (فورد فييستا آر آر سي). بينما حلّ مواطنهما خالد السويدي ثالثاً بفارق 3,25,6 دقائق عن العطية.

وإعتبرت المرحلة الاولى صباح الأول العنصر الحاسم في الفعاليات بسبب إقامتها في تمام الساعة 7,04 صباحاً، ما جعل الغبار المتناثر في الأجواء من سيارة العطية الحاجز الأبرز الذي توجب على باقي السائقين تجاوزه، فوقع الجميع في فخ هذا "المارد" الرملي، ما دفع الكواري الذي تأخر بـ 51,5 ثانية للقول: "بعد إنطلاقنا من المركز الثاني خلف العطية لم يكن بإمكاننا رؤية أي شيء. كنا نتوقف كل كيلومتر أو كيلومترين بسبب سوء الرؤية والغبار وأهدرنا الكثير من الوقت وربما أهدرنا ما بين 50 إلى 60 ثانية وحتى ربما دقيقة... لا أدري ماذا سيحصل فنحن تقدمنا بشكوى رسمية للجنة المنظمة".

وتابع الكواري الذي سجل 41,50,1 دقيقة ليقول: "إضافة إلى الغبار لا أشعر بالثقة خلف مقود السيارة ولا أدري لماذا. ما زلت أحتاج إلى إيجاد أفضل المعايير. حالياً أحتل المركز الرابع في الترتيب العام للرالي وأريد التقدم للصعود إلى منصة التتويج لاني في العامين الأخيرين حققت دائماً هذا الإنجاز".

ونذكر أن الكواري يحتل المركز الرابع في الترتب العام متأخراً بفارق 17,9 ثانية عن الثنائي البرتغالي برونو وهوغو ماغاليس (بيجو 208 تي16).

وبالعودة إلى العطية فقد أكد أن الفارق بينه وبين منافسيه في الشرق الأوسط هو أمر طبيعي، وان إختلاط المسارات بين رملية وأخرى معبدة هو أمر ليس بجديد عليه، وتابع قائلاً: "هذا الرالي هو حدثين بواحد، أي أننا ننافس على بطولة الشرق الأوسط للراليات لحصد النقاط وعلى لقب بطولة أوروبا لإحتلال المركز الأول بدون حصد النقاط. أردت أن أتسجل في بطولة الشرق الأوسط لأنها بطولتنا وعلينا أن ندعمها وهي من بين أقدم البطولات".

وعن الفارق بينه وبين كاجيتان الذي وصل إلى 3,54 ثوانٍ وإحتلاله للمركز الثاني في الترتيب العام للرالي (40,13,1 د. مقابل 40,16,6 د.) قال: "المنافسة قوية مع كاجيتان والمرور الثاني سيكون حاسماً، علماً أننا سنخوض بداية مرحلة معبدة ومن ثم مرحلتين قصيرتين على مسارات رملية قبل التوجه لخوض المرحلة الإستعراضية، وعلى أمل التقدم للصدارة".

خالد السويدي حلّ ثالثاً بين سائقي الشرق الأوسط والمرتبة الـ 12 في الترتيب العام، مؤكداً صعوبة الرؤية بسبب الغبار، كما أن المسارات المعبدة (المرحلة الثانية) شكلت صعوبة له بسبب تزويد سيارته بإطارات خاصة للمسارات الرملية، وتلاه القبرصي سيموس غالاتاريوتيس (إيفو10) ومواطنه عمر يلديز (إيفو6)، وحلّ الكويتي مشاري الظفيري سادساً بين سائقي الشرق الأوسط وفي المركز الـ 34 في الترتيب العام، علماً أنه كان تعرض لحادث على متن سيارته الـ "إيفو9" خلال التجارب فإضطر للإستعانة بسيارة إيفو طراز قديم.

راشد النعيمي، الذي جلس إلى جانبه الملاح الإيطالي نيكولاس أرينا (إيفو9) حلّ سابعاً، ومما قاله: "أثر الغبار علينا كثيراً في المرحلة الأولى، خصوصاً أن نقطة الضعف الاساسية بالنسبة لنا تكمن في تدوين ملاحظات الطريق لأن خبرتي ليست كبيرة من هذه الناحية وتحتاج للخبرة لإجتياز المنعطفات".

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة بطولة الشرق الأوسط للراليات
الحدَث رالي قبرص
قائمة السائقين عبدالعزيز الكواري , ناصر العطية
نوع المقالة تقرير المرحلة