رالي عُمان: العطية (60) + بن سليّم (60) = 120 إنتصاراً

دخل القطري ناصر صالح العطية تاريخ بطولة الشرق الأوسط للراليات من بابها الواسع بعدما نجح في معادلة الرقم القياسي للإنتصارات المسجل بإسم الإماراتي محمد بن سليّم، ليصبح رصيد "العنابي" 60 إنتصاراً إقليمياً بعدما أحرز لقب رالي عُمان الدولي.

في مُهمةٍ اعتقدها البعض أشبه بالمُستحيلة، ضرب السائق القطري ناصر صالح العطية "التوقعات" عرض الحائط بعد سلسلة من الإنتصارات الباهرة خلال الأعوام الماضيّة كي يصل اليوم وبعد طول انتظار إلى الرقم القياسي بعدد الانتصارات والمُسجّل باسم الإماراتي محمد بن سُليّم.

ونذكر أن العطية إلى جانب ملاحه الفرنسي ماثيو بوميل، أحرز ألقاب راليات قطر والكويت وشيراز الإيراني والأردن وعُمان هذا العام، في وقت إنسحب من رالي لبنان الدولي إثر تعرضه لحادث في المرحلة الثالثة، فعاد اللقب للسائق اللبناني روجيه فغالي (فورد فييستا آر5)، الذي يعتبر الوحيد الذي خرق هيمنة القطري على مقدرات البطولة هذا العام وقبل إنطلاق رالي دبي الدولي، الجولة الأخيرة من المنافسات.

وقد أتى هذا الانجاز بعد تفوّق العطية في مُجريات رالي عُمان الدولي في نسخته الـ 23، بعد أن "حلقّ" بسيارته الـ"فورد فييستا آر آر سي" خارج السرب خلال المراحل الأولى وتحديداً مع انطلاق مراحل اليوم الجمعة كي يخلق فارقاً مُريحاً يسمح له "بالإسترخاء" والتقاط أنفاسه والاهم عدم المجازفة خلال مجريات اليوم السبت والأخير.

وبات العطية يملك في سجّله الحافل بالانجازات العربيّة الدولية والعالميّة 60 انتصاراً في بطولة الشرق الأوسط للراليات، إذ يملك فرصةً على طبق من ذهب كي يكسر الرقم القياسي في عقر دار بن سُليّم أواخر الشهر الجاري في حال سارّ كل شيء معه وفقاً للمخطط وحقّق الفوز في رالي دبي.

وكان العطية أشبه بالمُتفرج على تناوب مُواطنه عبدالعزيز الكواري (فورد فييستا آر آر سي) والإماراتي الشيخ خالد القاسمي (سيتروين دي أس3 آر آر سي) على تحقيق أسرع الأزمنة في المراحل الأربع الأولى كونه لم يكن يُريد المُجافزة وإيقاع نفسه في مصيدة الخطأ، قبل أن يكسر حاجز الصمت في المرحلة ما قبل الأخيرة (12) ويُحقّق أسرع زمن.

العطية قال: "تمكّنت من توسيع الفارق مع المنافسين الآخرين يوم أمس إذ قررت اليوم عدم المجافزة. مراحل اليوم كانت أصعب بكثير من القسم الأول حيث كان من السهل أن تنثقب الإطارات".

وأضاف، الفائز برالي داكار مطلع العام الحالي وببطولة الشرق الأوسط للمرة الـ 11 في مسيرته وكأس العالم للراليات الصحراوية والـ "دبليو آر سي2"، قائلاً: "من الرائع الفوز في هذا الرالي. ستكون بالتأكيد نهاية رائعة للموسم إذا ما تمكّنت من الفوز برالي دبي وتحطيم الرقم القياسي بعدد الانتصارات".

وإجتاز العطية جميع مراحل الرالي والبالغ عددها 13 مرحلة بوقت وقدره 2,28,48 ساعتان، بفارق 48 ثانيّة على عبدالعزيز الكواري الذي خطف المركز الثاني بكل جدارة واستحقاق من الشيخ خالد القاسمي الذي تراجع إلى العتبة الأخيرة من منصّة التّتويج.

وأوضح القاسمي بأنه واجه بعض المشاكل في جهاز التعليق بسيارته الذي تعطل خلال مراحل القسم الأول، حيث لم يكن قادراً على الضغط بأقصى الحدود.

المركز الرابع كان من نصيب القطري الآخر خالد السويدي (فورد فييستا آر آر سي) الذي ابتعد عن منصة التّتويج بفارق 5 دقائق، فيما حقّق السائق الكويتي صلاح بن عيدان (إيفو9) لقب المجموعة "ن" لعام 2015 بتحقيقه للفوز ضمن مجموعته والمركز الخامس ضمن الترتيب العام.

إشارة إلى أن بن عيدان، الفائز بلقب المجموعة "ن" في راليات قطر والكويت وشيراز، كان ضمن اللقب فور انطلاق الحدث على اثر عدم تمكن إديث وايز من أخذ شارة البداية وانسحاب مواطنه مشاري الظفيري بوقت مُبكّر نتيجة لعدم وصول شاحنة الخدمة الخاصة بفريقه، بالإضافة الى سلسلة المشاكل التي اعترضت مسيرة السائق القطري راشد النعيمي.

وعلى صعيد فئة الدفع الثنائي كان الفوز من نصيب الإماراتي المغمور منصور بالهلي (سيتروين دي أس3 آر3 تي) الذي تقدّم على زميله في فريق "أبوظبي للسباقات" سعيد بن طوق، إذ احتل السائقان المركزين السادس والسابع توالياً ضمن الترتيب العام.

أما أفضل نتيجة لسائق عُماني فكانت من نصيب سيف الحارثي بعد احتلاله للمركز الثامن على الرُغم من خسارته لحوالى 24 دقيقة قبل مرحلتين من النهاية.

مُجريات اليوم السبت

إنطلقت مُنافسات اليوم مع مرحلة "الخوض 1" القديمة التي شكلت ثامن مراحل الحدث التي سيطر عليها عبدالعزيز الكواري أمام مواطنه ناصر العطية وخالد القاسمي، قبل أن يُعيد الكرّة في المرحلة الخاصة التاسعة (مُريرات)، في حين استعاد القاسمي زمام المُبادرة في المرحلة الخاصة العاشرة بتسجيله أسرع توقيت.وفي أثناء ذلك توجّب على السائق العُماني زكريا العوفي الانسحاب من الرالي بعد مُشكلة في علبة التروس فانفخض عدد المُتسابقين إلى 11 فقط.

ووصل السويدي في المرحلة الخاصة العاشرة (مرحلة مسفاة الشماليّة) في المركز الرابع، أمام بن عيدان وسيف الحارثي الذي حافظ على مركزه السادس. أما السائق المحلي زكريا سعيد أحمد إضطر للانسحاب، فوصلت 10 سيارات فقط إلى منطقة التجمع والصيانة.

وأثناء تكرار مرحلة الخوض القديمة كان الكواري الأسرع من جديد إذ نجح في هدم الفجوة الزمنية التي تفصله عن العطية إلى 61.1 ثانية، ولكن مواطنه كان يُحاول قدر المستطاع البقاء بعيداً عن الأخطاء قبل مرحلتين من النهاية. أمّا سيف الحارثي فقد خسر أكثر من 24 دقيقة وتراجع من المركز السادس إلى الثامن.

العطية إستعاد بريقه في المرحلة ما قبل الأخير (العبور الثاني لمرحلة مريرات) حيث سجّل أسرع توقيت سمح له بدخول المرحلة الأخيرة بفارق دقيقة وثانيتين عن أقرب ملاحقيه. ولم يُواجه القطري مشاكل تُذكر في المرحلة الأخيرة ليُحقّق الفوز برالي عُمان وليُعادل بذلك الرقم القياسي لبن سُليّم بعدد الانتصارات.

الترتيب العام النهائي (ترتيب غير رسمي)

1ـ ناصر صالح العطية / ماثيو بوميل // فورد فييستا آر آر سي// 2,28,00,5 ساعتان

2ـ عبدالعزيز الكواري / مارشال كلارك // فورد فيستا آر آر سي // بفارق 48,5 ثانية

3ـ خالد القاسمي / كريس باترسون // سيتروين دي أس3 آر آر سي // بفارق 1,24,1 دقيقة

4ـ خالد السويدي / جيوفاني بيرناكيني // فورد فييستا آر آر سي// بفارق 7,06,7 د.

5ـ صلاح بن عيدان / فيلي أوسلاج // ميتسوبيشي لانسر إيفو9 // بفارق 35,21 د.

6ـ منصور بالهلي/ خالد الكندي/ سيتروين دي أس3 آر3تي // بفارق 37,47,5 د.

7ـ سعيد بن طوق / آلان هاريمان // سيتروين دي أس3 آر3تي // بفارق 40,31,3 د.

8ـ سيف الحارثي / سالم العبري // ميتسوبيشي لانسر إيفو10 // بفارق 58,12,4 د.

9ـ راشد النعيمي/ نيكولا أرينا/ ميتسوبيشي لانسر إيفو9// بفارق 1,01,20,4 ساعة

10ـ حامد القاسمي / محمد المزروعي/ ميتسوبيشي لانسر إيفو8// بفارق 1,11,00,5 س.

الترتيب العام المؤقت لبطولة الشرق الأوسط للراليات (بعد الجولة السابعة)

1ـ ناصر صالح العطية (قطر) 150 نقطة

2ـ عبدالعزيز الكواري (قطر) 84 نقطة

3ـ خالد القاسمي (الإمارات) 66 نقطة

4ـ خالد السويدي (قطر) 44 نقطة

5ـ صلاح بن عيدان (الكويت) 36 نقطة....

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة بطولة الشرق الأوسط للراليات
الحدَث رالي عُمان
قائمة السائقين عبدالعزيز الكواري , خالد القاسمي , ناصر العطية
نوع المقالة تقرير القسم