إثارة بطولة الشرق الأوسط للراليات تتواصل في قبرص

عبرت بطولة الشرق الأوسط للراليات منتصف الطريق حتى الآن في 2015 مع تبقي 4 راليات على نهاية الموسم إذ ستكون جزيرة قبرص حاضرة لاستقبال السائقين الأسبوع المقبل.

تفصل 24 نقطة فقط بين السائقَين اللذين يعتليان قمة الترتيب المُؤقت للبطولة، القطري ناصر العطية والإماراتي الشيخ خالد القاسمي إذ توقّع الجميع أن تشتد وتيرة التنافس بينهما.

ولكن انسحاب السائق الإماراتي الشيخ خالد القاسمي من بعض الراليات ترك مُنافسه القطري ناصر العطية في وضعٍ مُريح لبقيّة جولات الموسم. وبالتالي أصبح ناصر مُبتعداً بفارق 43 نُقطة عن مُنافسه الجديد صاحب المركز الثالث المُؤقت في الترتيب ومواطنه خالد السويدي.

سيتجه سائقو البطولة ومن خلفهم أنظار مُتابعيها اإلى قبرص تلك الجزيرة المُتوسطية التي ستستضيف في الفترة بين 25 إلى 27 من شهر سبتمبر/أيلول الجولة الخامسة من بطولة الشرق الأوسط للراليات. وكما في جولة العام الماضي، سيستضيف هذا الحدث أيضاً الجولة الثامنة من بطولة أوروبا للراليات.

ويتربَّع ناصر العطية على قمة هرم البطولة أمام مُنافسيه، حيث يتصدر الترتيب العام مع 75 نُقطة لغاية الآن بعد تحقيقه 3 انتصارات قوية في راليات قطر، والكويت وإيران. علماً بأنه انسحب من مُنافسات رالي لبنان الدولي الإسفلتي للمرة الأولى في هذا الموسم بعد انقلاب سيارته سكودا فابيا "آر5".

ونستعرض لكم في مُلخصٍ سريع أحداث الجولات السابقة من البطولة: انطلقت الجولة الأولى من الموسم في قطر، حيث أراد العطية فرض سيطرته وإثبات نفسه في رالي بلاده خلف مقود سيارة فورد فييستا "آر.آر.سي"، حيث تمكّن من تحقيق فوزه الثاني عشر في رالي بلاده بعد قيادةٍ رائعة خالية من الأخطاء بفضل سيطرته على 10 مراحل من أصل 12 مرحلة اشتمل عليها الرالي، علماً أنه تم إلغاء إحدى المراحل، كما لم يتعرض لأي تهديد طوال الحدث من طرف أيٍّ من مُنافسيه.

فيما تمكن مُنافسه المُباشر الشيخ خالد القاسمي من إيصال سيارته سيتروين "دي.أس3 – آر.آر.سي" إلى مركز الوصافة على الرغم من مواجهته الكثير من حالات انثقاب الإطارات وتعرضه لمشاكل في الموثوقية، كما تمكن السائق القطري خليفة بن صالح العطية (شقيق ناصر) من إنهاء الرالي في المركز الثالث خلف مقود سيارته فورد فييستا "آر.آر.سي" في حدثٍ قاسٍ على المُشاركين تمكنت فيه 8 سيارات من أصل 12 سيارة من اجتياز خط النهاية.

وفي الجولة الثانية من البطولة، رالي الكويت الدولي، حافظ ناصر العطية على زخمه القوي مُحققاً فوزه الثاني من دون أي مُقاومة كبيرة، وحصل على العلامة التامة لأول جولتين (50 نُقطة) حيث سيطر على 9 مراحل من 13 مرحلة هي مراحل الرالي. ومُجدداً وصل الإماراتي الشيخ خالد القاسمي ثانياً على الرغم من أنه تمكنَّ من مُجاراة أداء القطري من ناحية الأوقات وحقق أسرع الأوقات في مرحلتين، إلا أنه لم يتمكن من استخلاص ما يكفي من سيارته لتجاوزه. وأكمل السائق السعودي يزيد الراجحي (الفائز برالي قبرص الموسم الماضي) عقد منصة التتويج في المركز الثالث مع سيارته فورد فييستا "آر.آر.سي".

بعد ذلك انتقلت الفرق وسائقيها إلى الضفة الأخرى من المنطقة في إيران، لخوض الجولة الثالثة من البطولة حيث حقق العطية فوزه الثالث على التوالي. وقدّم القطري أداءً لا يُضاهى، تمكن فيه من رفع الفارق بينه وبين وصيفه إلى أكثر من 30 ثانية في نهاية الرالي، حيث ضغط بقوة ليُحقق أوقاتاً سريعةً في اليوم الأول وبالتالي خلق فارقٍ مُريح بينه وبين مُنافسيه الآخرين.

وعلى الرغم من أن القطري الآخر عبدالعزيز الكُواري قاد سيارته فورد فييستا "آر.آر.سي" بأسلوبٍ مُشابهٍ لناصر وسيطر على المراحل الثلاثة الأولى من الرالي إلا أنه لم يتمتع بالأداء الكافي للمُنافسة على الفوز وسُرعان ما استعاد ناصر زمام المُبادرة منه، مع ذلك تمكن الكواري من إنهاء الرالي في المركز الثاني وأمام الشيخ خالد القاسمي وبالتالي خطف نقاطاً ثمينة من أمام الإماراتي.

بعد ذلك انتقلت المُنافسات إلى سواحل البحر الأبيض المتوسط، إلى بلد الأرز، لخوض النسخة الثامنة والثلاثون من رالي لبنان الدولي والجولة الرابعة من بطولة الشرق الأوسط لهذا الموسم، حيث جلس فيها ناصر العطية خلف مقود سيارة سكودا فابيا "آر5" للمرة الأولى في البطولة الاقليمية. ومع أنه تمكن من تصدر الرالي بفارقٍ مُريح بعد المرحلة الإستعراضية، إلا أنه انسحب منه بعد انقلاب سيارته على نفسها مما أدى لتعرضها لأضرارٍ وضعته خارج إطار المنافسة.

هذا الحادث فتح الطريق أمام السائق اللبناني المُخضرم روجيه فغالي لتحقيق فوزه الثاني عشر في رالي بلاده، وحل السائق اللبناني نيكولاس أميوني في المركز الثاني خلف مقود سيارة ميتسوبيشي من طراز لانسر "إيفو10" فيما حل تامر غندور خلف مقود ميتسوبيشي لانسر "إيفو10" ثالثاً، إذ كانت منصة التتويج لبنانية مئة بالمئة.

بعد ذلك ستنتقل البطولة إلى قُبرص تلك الجزيرة المُتوسطة الوادعة لخوض غمار الجولة الخامسة من جولات البطولة، رالي قبرص الدولي 2015 في الفترة الواقعة بين 25 إلى 27 من سبتمبر/أيلول.

إلى ذلك الحين نلتقيكم برعاية الله ونرجو منكم مُتابعة موقع "موتورسبورت.كوم الشرق الأوسط" لمعرفة آخر الأخبار والنتائج حول البطولة.

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة بطولة الشرق الأوسط للراليات
الحدَث رالي قبرص
قائمة السائقين عبدالعزيز الكواري , خالد القاسمي , ناصر العطية
نوع المقالة تقديم