العطيّة يتصدر اليوم الأوّل من مُنافسات رالي قطر

أحكم القطري ناصر صالح العطية مع ملاحه الفرنسي ماثيو بوميل سيطرته باكراً على رالي قطر الدولي، الجولة الأولى من بطولة الشرق الأوسط للراليات 2015، بهدف تحقيق إنتصاره الـ 12 في هذا الحدث،.

تمكن السائق القطري من التقدم مع نهاية المراحل الست الأولى في صدارة الترتيب العام المؤقت بفارق 1,17,5 دقيقة عن أقرب منافسيه.

العطية قال: "من المهم جداً أن نكون في الصدارة مع فارق جيد وذلك قبل 6 مراحل من النهاية. ولكن أعتقد أني كنت محظوظاً بعض الشيء خلال المرور الأول الصباحي. لقد إعتمدت مبدأ القيادة الضاغطة وتمكنت من تفادي الإنثقابات التي أثرت على باقي السائقين وأدت إلى خسارتهم للكثير من الوقت. لديّ فارق جيد لمصلحتي ولكن تعرضي لحالة إنثقاب يوم غد يمكن أن تُكلفني الكثير. يتوجب عليّ أن أدير بحذر الرالي منذ الآن وصاعداً".

وبالفعل أدت حالات الإنثقاب التي ضربت باقي السائقين إلى تراجع أبرز المنافسين على اللقب، فسائق فريق "أبوظبي رايسينغ" الإماراتي الشيخ خالد القاسمي إضطر للتوقف وتبديل إطار سيارته في المرحلة الثالثة ما كلفه خسارة 3,50 دقائق، ليصل إلى خط النهاية في الترتيب العام المؤقت مع نهاية اليوم الأول في المركز الثالث.

القطري عبدالعزيز الكواري قاد حوالى 8 كيلومترات خلال هذه المرحلة وهو يعاني من إنثقاب في إطار سيارته ليخسر حوالى نصف دقيقة. وعلى الرغم من ذلك إعتقد السائق القطري مع ملاحه الإيرلندي كيليان دافي أنه سيحافظ على مركزه الثاني، لحين تعرضهما لحالة إنثقاب جديدة في المرحلة السابعة الأخيرة لهذا اليوم ما أدى إلى خسارتهما لحوالى 4 دقائق عن المتصدر وتراجعهما للمركز الرابع.

يزيد الراجحي مع ملاحه الإيرلندي مايكل أورر عانيا من تماسك ضعيف على متن سيارتهما الـ "فورد فييستا آر،آر،سي" في المرحلة الثانية، ولكن السائق السعودي نجح في تقديم تأدية سريعة سمحت له بإحتلال المركز الثاني.

القطري خليفة بن صالح العطية مع ملاحه عادل حسين إنسحبا بدورهما، في وقت كان الكويتي صلاح بن عيدان ومع ملاحه السلوفيني فيلي أوسلاج يحتلان المركز السادس في الترتيب العام المؤقت والأول ضمن سيارات المجموعة "ن"، إلاّ أن المشاكل كانت بالمرصاد لهذا الثنائي الذي تعرض لمشكلة تضرر الجزء الخلفي من الـ "ميتسوبيشي لانسر إيفو9"، ما دفعهما للإنسحاب، تاركاً السائق الكويتي صدارة المجموعة "ن" للثنائي الإيراني علي مسيغارها وفاهيد رضا فاهداتينيكزاد. علماً أن علي ختم لائحة الواصلين في المركز الخامس من أصل 12 سيارة أخذت شارة الإنطلاق.

منافسات اليوم الأول

تصدر العطية منافسية الـ 11 مع إنتهاء المرحلة الإفتتاحية لرالي قطر (المرحلة الثانية) والتي بلغت مسافتها 21,63 كيلومتراً، وهي مرحلة "أم وشاح1" التي تميزت بمساراتها الخادعة، وذلك على متن سيارته الجديدة "فورد فييستا آر،آر،سي" من طراز عام 2014. العطية كان يدرك مسبقاً أن إستراتيجية منافسه السعودي يزيد الراجحي إقتضت بإعتماد مبدأ القيادة السريعة والضاغطة وذلك منذ البداية، ما دفع القطري إلى بذل قصاراه وتصدر لائحة الأوقات بوقت قدره 10,31,20 متفوقاً على مواطنه عبدالعزيز الكواري بفارق 8 ثوانٍ وعلى الإماراتي الشيخ خالد القاسمي بفارق 8,5 ثوانٍ. أما السائق السعودي الراجحي فتأخر 21 ثانية في هذه المرحلة.

مايكل أورر، ملاح الراجحي، تنبه إلى إنخفاض ضغط الهواء في أحد الإطارات الخلفية قبل إنطلاق هذه المرحلة فعمل الفريق على تبديل الإطار، ولكن السائق السعودي إصطدم بصخرة في بداية هذه المرحلة وعانى من تأرجح السيارة إلى الميمنة. علماً أن 12 سيارة أنهت المرحلة الثانية.

ومع إنتهاء المرحلة الثالثة (الشهبانة 1ـ 19,39 كلم) ضرب العطية بقوة مرة جديدة بعدما تمكن من تسجيل أسرع توقيت بوقت قدره 9,01,80 دقائق، ليزيد تقدمه في الترتيب العام المؤقت إلى 40,2 ثانية عن مواطنه عبدالعزيز الكواري، الذي سجل ثاني أسرع توقيت ووصل متأخراً بفارق 32 ثانية بعدما عانى من إنثقاب الإطار الخلفي الأيمن لسيارته الـ "فورد فييستا آر،آر،سي" وإضطر للقيادة لمسافة 8 كيلومترات على الإطار المتضرر.

هذه المرحلة كانت حاسمة أيضاً بالنسبة للشيخ خالد القاسمي الذي تأخر بفارق 3,43 دقائق عن العطية، ما حطم آماله بالفوز بلقب الرالي. القاسمي، الذي يجلس خلف مقود سيارة "سيتروين دي،أس3 آر،آر،سي" قال: "بعد حوالى 2 أو 3 كيلومترات وعند منعطف أيمن ضيق، إصطدمنا بصخرة كانت على المسار. تابعنا قيادتنا قليلاً ولكننا عرفنا أننا نواجه مشكلة فقررنا أن نبدّل الإطار الأمامي. إلاّ أن القسم السفلي من السيارة تضرر أيضاً فإضطررنا لرفعها من الخلف بواسطة المقبس. هذا الأمر كلفنا الكثير من الوقت".

الإلمانية أديث وايز ودعت المنافسات باكراً بعد تضرر أحد أجهزة التعليق على متن سيارتها الـ "ميتسوبيشي لانسر9" إثر قفزة قوية، كما عانى السائق القطري راشد النعيمي، الذي يخوض تجربة رالي قطر للمرة الأولى في مسيرته، من المشاكل. فبعدما تعرض لحالة إنثقاب تضرر أنبوب التوربو والجزء الأمامي لسيارته الـ "ميتسوبيشي" بعد قفزة قوية. ورغم تمكنه من إنهاء المرحلة إلاّ أنه إضطر للإنسحاب مع ملاحه الإماراتي عارف يوسف وعاد إلى موقف الصيانة في "أكوا بارك" ليقول: "آمل أن نتمكن من العودة في اليوم التالي إلى المنافسات عن طريق الرالي2".

وزاد العطية الفارق بينه وبين مواطنه عبدالعزيز الكواري إلى 50,20 ثاينة مع نهاية مرحلة "الخرسعة" ووصل إلى موقف الصيانة بدون أي مشاكل تُذكر. في المقابل تأخر شقيقه خليفة صالح العطية بسبب حالة إنثقاب بطيئة، أما عبدالله الكواري (فورد فييستا آر5) فعانى من مشكلة مع مساعد المقود، بينما إنسحب السائق الإيراني محمد قلعاباني بسبب مشاكل ميكانيكية.

وإنطلقت 9 سيارات لخوض المرور الثاني مع إعادة المراحل الثلاث الصباحية مع تقدم العطية على كل من عبدالعزيز، الراجحي، خالد السويدي، خليفة العطية، القاسمي، صلاح بن عيدان متصدر سيارات المجموعة "ن"، علي ميسغارها وعبدالله الكواري، الذي حصل على عقوبة إضافة أكثر من 4 دقائق إلى توقيته ليتراجع للمركز التاسع.

في المرور الثاني قرر العطية أن يخفف قليلاً من سرعته للحفاظ على سيارته الـ "فورد فييستا"، ولكن رغم ذلك كان أبطأ بـ 7 أعشار من الثانية فقط مقارنة مع مرور الأول في مرحلة "أم وشاح". أما القاسمي فخسر ثانية واحدة فقط أمام منافسه، في وقت إنسحب خالد السويدي بسبب مشكلة مع جهاز التعليق، وحافظ عبدالعزيز الكواري والراجحي على المركزين الثاني والثالث توالياً. أما الراجحي فتعرض لحالة إنثقاب قبل 300 متر من النهاية وإضطر لتبديل الإطار على طريق الوصل.

عبدالله الكواري الذي واجه مشكلة في مساعد المقود شعر بآلام في يده، وبعدما بدأ المرحلة الخامسة قرر أن يعود إلى موقف الصيانة للإنسحاب.

في المرحلة السادسة تمكن العطية من تحسين توقيته بفارق 3 ثوانٍ عن مروره الأول ليزيد تقدمه في الترتيب العام المؤقت إلى 1,05,40 دقيقة. ومرة جديدة كان القطري الأسرع في محاولته الثانية خلال مرحلة "الخرسعة2" ليصل إلى خط نهاية اليوم الأول بفارق لصالحه وصل إلى 1,17,5 دقيقة.

خليفة العطية خسر المركز الرابع الذي كان يحتله بسبب مشكلة في عمود تثبيت العجلات، في وقت إنسحب الكويتي صلاح بن عيدان بسبب الأضرار التي لحقت بالجزء الخلفي وبأجهزة التعليق لسيارته.

وتنطلق أحداث مراحل يوم غد (7 شباط/ فبراير) في تمام الساعة 8 صباحاً، ويتضمن هذا اليوم 6 مراحل خاصة بالسرعة، وهي مكنيس (20,90 كلم)، التي تنطلق في تمام الساعة 8,38 بالتوقيت المحلي، سلوى التي تبلغ مسافتها 15,33 كلم وتنطلق الساعة 9,11، ومرحلة الإتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية، والتي يبلغ طولها 27.56كلم وهي الأطول في الرالي ونكلق تمام الساعة 9,49 وقد أدخل عليها تعديلات بنسبة 60 بالمئة. وبعد الانتهاء من المرور الثاني في ظهيرة هذا اليوم تعود السيارات المشاركة إلى مقر الإتحاد القطري للسيارات بمنطقة سلوى وسط العاصمة القطرية الدوحه لتوزّع الجوائز على الفائزين وعقد المؤتمر الصحافي بعد إنتهاء الحدث.

الترتيب العام المؤقت مع نهاية اليوم الأول

1ـ ناصر صالح العطية (قطر)/ ماثيو بوميل (فرنسا)/ فورد فييستا آر،آر،سي/ 1,03,08,9 ساعة

2ـ يزيد الراجحي (السعودية)/ مايكل أورر (بريطانيا)/ فورد فييستا آر،آر،سي/ 1,04,26,40 س.

3ـ خالد القاسمي (الإمارات)/ كريس باترسون (بريطانيا)/ سيتروين دي،أس3 آر،آر،سي/ 1,07,21,30 س.

4ـ عبدالعزيز الكواري (قطر)/ كيليان دافي (إيرلندا)/ فورد فييستا آر،آر،سي/ 1,08,09,30 س.

5ـ علي ميسغارها (إيران)/ فاهيدراز فاهداتينيكزاد (إيران)/ سوبارو إيمبريزا/ 1,28,45,70 س.

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة بطولة الشرق الأوسط للراليات
الحدَث رالي قطر
قائمة السائقين ناصر العطية
نوع المقالة تقرير القسم