تزامُن جائزة كبرى للفورمولا واحد وسباق لومان ليس صدفة

يرى رئيس بطولة العالم للتحمّل جيرار نوفو أنّ جدولة جائزة كبرى للفورمولا واحد في نفس عطلة نهاية الأسبوع مع سباق لومان 24 ساعة في 2016 ليس صدفة.

أظهرت النسخة الأخيرة من روزنامة موسم 2016 للفورمولا واحد والتي صادق عليها المجلس العالمي لرياضة السيارات بداية الشهر الحالي إقامة سباق جائزة أوروبا الكبرى في باكو ما بين 18 و19 يونيو/حزيران أي في نفس عطلة نهاية الأسبوع التي يقام فيه سباق لومان 24 ساعة.

نتيجة لذلك، في حال أراد نيكو هلكنبرغ الدفاع عن لقبه في لومان، سيتوجّب على سائق فورس إنديا التخلّف عن جولة باكو للفورمولا واحد، وهو ما استبعده الألماني.

ويرى نوفو أنّ التزامن يعدّ هجوماً على لومان وبطولة العالم للتحمّل، مشيراً إلى أنّ تعديل موعد سباق الفورمولا واحد جاء لمنع سائقي الفئة الأولى من المشاركة في السباق الفرنسي الكلاسيكي.

كما شعر أنّ الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" قد خذل سباق التحمّل، حيث كان بإمكانه القيام بالمزيد لحمايته.

وقال الفرنسي لمجلّة «أوتوسبرينت»: "أن تقام خمسة سباقات وخمس جوائز كبرى في نفس عطلة نهاية الأسبوع من الممكن أن يكون صدفة، كوننا لا نتسابق في يونيو، فبراير وأغسطس".

وأضاف: "بالرغم من ذلك، لا يمكن أن يكون صدفة بالنسبة للومان. هذا هجوم واضح علينا وعلى سباق لومان 24 ساعة. لقد خاب أملنا. كان على «فيا» حمايتنا بشكلٍ أفضل".

ثمّ تابع: "إنّه أمرٌ مؤسف، إذ تمّت معاقبة المشجّعين جرّاء هذا القرار. حظي لومان بـ 250000 مشجّع و2000 صحفي مع وجود سباق جائزة كبرى في نفس عطلة نهاية الأسبوع، ومن دونها أيضاً".

وأكمل: "سيكون الوضع مماثلاً في العام المقبل. ربّما سيحظون بـ 50000 مشجّع و200 صحفي في باكو. إنّه أمر مؤسف: لا يمكن تواجد نجوم الفورمولا واحد معنا في 2016، لن يتواجد هلكنبرغ وسائقو فورمولا واحد آخرون".

واختتم: "سيخسر عشّاق رياضة السيارات هذه الفرصة الرائعة".

وكان هلكنبرغ قد فاز بسباق لومان 24 ساعة مع بورشه خلال محاولته الأولى، حيث تقاسم قيادة سيارة بورشه 919 الهجينة مع نيك تاندي وإيرل بامبر.

كما أظهر سائق فريق مكلارين فرناندو ألونسو اهتمامه بالمشاركة في السباق التاريخي.

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة لومان , دبليو إي سي
نوع المقالة أخبار عاجلة