ديكسون ومونتويا ونيوغاردن يعبرون عن إعجابهم بحلبة رود أميركا

أبدى سائقو إندي كار المخضرمون والشباب إعجابهم بحلبة رود أميركا الشهيرة خلال التجارب الأخيرة التي أجريت عليها.

حيث صرح جوزيف نيوغاردن من فريق "سي إف إتش" واصفاً الحلبة بأنها "قمة في الروعة"، أما خوان بابلو مونتويا سائق فريق "بينسكي" وصف الوقت الذي أمضاه عليها بـ "المرح والجيد"، بينما قال سكوت ديكسون سائق فريق "شيب غانازي" موضحاً رأيه أنها "مازالت حلبة رائعة للغاية".

وقد نوه نيوغاردن كذلك إلى صعوبة الحلبة بالإضافة إلى متعة القيادة عليها، قال: "إنها حلبة تضم تحدياً عالياً للغاية"، وأضاف: "إن أخطأت في منعطف واحد فإنك ستدفع ثمن هذا الخطأ حتى القسم المستقيم التالي".

من جهته، أكد مونتويا ما قاله نيوغاردن حول صعوبة منعطفات الحلبة، أما ديكسون فقال: "قد يكلف الخطأ الواحد فيها الكثير من الوقت".

وأضاف مونتويا لاحقاً أنه قد تمكن مع مهندس السباق برايان كامبي من إيجاد الإعدادات المثالية للحلبة على الرغم من دوران سيارة الكولومبي في المنعطف 14 مع بقاء 40 دقيقة على انتهاء التجارب.

قال: "في الظروف العادية فإنني أنزعج من دوران السيارة أما الآن فإنني سعيد كوني قد تمكنت من الضغط إلى أقصى حدود الحلبة ما سبب دوران السيارة!"

وقد توقع السائقون حصول المزيد من الأخطاء الصغيرة هنا وهناك على الحلبة، فقال ديكسون: "من السهل ارتكاب الأخطاء على هذه الحلبة"، أما مونتويا فقال: "إن الأقسام المستقيمة طويلة جداً بالتالي فإن الخطأ في المنعطف سيكلف غالياً".

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة إندي كار
قائمة السائقين خوان بابلو مونتويا
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم رود أميركا