اعتماد مفهوم جديد للتجارب التأهيلية في الفورمولا إي

ستعتمد بطولة الفورمولا إي الكهربائية طريقة جديدة للتجارب التأهيلية في الموسم المقبل بإضافة حصة نهائية بين أول خمسة سائقين بعد الحصة الرابعة.

خلال الموسم الأول للبطولة، تم إعتماد أربع حصص للتجارب التأهيلية حيث يتنافس في كل واحدة خمسة سائقين ويتم وضعهم جميعاً على شبكة الإنطلاق حسب الأزمنة المسجلة.

وحسب الطريقة الجديدة لن يتم تغيير طريقة إعتماد ترتيب السائقين من المركز السادس حتى المركز العشرين، إلا بتقليص مدة كل حصة لست دقائق، مما يعني أن السائقين سيمتلكون لفة طائرة واحدة.

وسيتأهل أصحاب أول خمسة مراكز في الترتيب العام إلى المنافسة على مركز الإنطلاق الأول بحيث يبدأ صاحب المركز الخامس كأول المحاولين فيما سيكون صاحب المركز الأول آخر من يخرج من حظائر الصيانة لإتمام لفته الطائرة.

وقال أليخاندرو عجاج رئيس البطولة: "دفع السيارة لأقصى حد والسير بجانب جدران حلبة شوارع في التجارب التأهيلية يُعتبر مشهد حقيقي ومن أبرز أحداث الفورمولا إي".

وأضاف: "مع الشكل الجديد للتجارب التأهيلية، ستكون المنافسة على مركز الإنطلاق الأول حتى الرمق الأخير".

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا إي
نوع المقالة أخبار عاجلة