أليخاندرو عجاج: في أروقة السلطة - الجزء الثاني

خلال الجزء الثاني من مقال حصري، يكشف سام سميث أفكار أليخاندرو عجاج فيما يتعلّق بحاضر ومستقبل هيكل مؤسّسة فورمولا إي.

في شهر مارس/آذار 2014، قام عملاقا وسائل الإعلام العالميّة «ليبيرتي غلوبال» و«ديسكافري كومينيكايشنز» بشراء حصص في الفورمولا إي، وهي دفعة مهمّة للغاية فيما يخصّ السيولة الماليّة والإيمان بما قام به عجاج والمساهمون الآخرون منذ فوزهم بالمناقصة من أجل البطولة في 2012.

كما ساهم انضمام ليبيرتي وديسكافري في وضع أسس مستقبليّة صلبة من أجل ازدهار السلسلة الكهربائيّة.

وقال عجاج لموقعنا «موتورسبورت.كوم»: "إنّهما (ليبيرتي وديسكافري) أكبر المساهمين لكن، لا توجد أغلبيّة لأحد الأطراف".

وأضاف: "علاقتنا جيّدة للغاية ومتنامية. نعقد اجتماعاً كلّ أسبوع ونحن دائماً على اتصال مستمر. الدعم الذي يقدّمونه لشركة فورمولا إي القابضة فعّال للغاية على مستوى الشركات".

ثمّ تابع: "لقد لعبوا دوراً رئيسياً في تغيير هيكل وإدارة الشركة. لدينا موظفون من ليبرتي وديسكافري في شركتنا وكلّ شيء يتبلور بسرعة حسب ماهو مخطّط".

واحد من أبرز التعيينات كان مايك باباديميتريو، الذي انضمّ (في إطار إعارة تمتدّ لـ 12 شهراً) ليشغل منصب المدير المالي. مايك الذي يعمل لصالح ديسكافري منذ 2008، يملك كذلك صلاحيات في قسم الموارد البشريّة في فورمولا إي القابضة.

وقال عجاج في هذا الشأن: "بطبيعة الحال تقدّم ليبيرتي وديسكافري الاستقرار المالي الذي نحتاجه. لا نملك أيّ مخاوف ماليّة حيال المستقبل. من المهمّ للغاية أن نعزّز المشروع وتأثيره سيكون واضحاً في وقت قريب".

وأضاف: "الشركة في وضع جيّد، وفي ما يخصّ الجانب المؤسّساتي لفورمولا إي القابضة فنحن في موقع رائع ومثير. بدأنا كشركة ناشئة مع الكثير من الأفكار وبعض المال حيث كان مشروعاً كبير الحجم والرؤية".

ثمّ تابع: "قمنا بكلّ ما نحتاجه من أجل جذب رعاة كبار. كان لدينا رؤوس أموال كبار يدعموننا، والأمر لا يزال جيّداً للغاية في هذا الجانب. لكنّ الحصول على شركة كبيرة عالميّة تدعمنا حوّلنا من مجرّد شركة ناشئة إلى كيان مؤسّسي من أجل المستقبل".

يبدو مستقبل البطولة مشرقاً، لكن كما هو الحال دائماً في رياضة السيارات، فإنّ دوام الحال من المحال. ماذا يمكن أن يكون وضع شركة فورمولا إي القابضة في المستقبل؟

قال عجاج: "هناك خيارات مختلفة. جميعها منفتحة لكن يجب أن يمرّ أيّ منها عبر ليبيرتي وديسكافري. لذلك مهما كان الذي سيحدث في المستقبل، سواءً تمّ إدراجنا، أو قاموا بشراء الشركة بأكملها، أو حافظوا على حصّتهم الحاليّة، فالأمر يعود إليهم".

طبيعياً، سيعتمد الكثير على موعد بدء الشركة في جني الأرباح، حيث لا يعدّ ذلك مهمّة سهلة في رياضة السيارات العالميّة. لكن بعد الحديث مع عجاج وبعض أعضاء فريقه، فإنّ الرسائل كانت ثابتة.

فورمولا إي تكبر بسرعة، وبالرغم من إمكانيّة مواجهتها لبعض متاعب "المراهقين" إن صحّ التعبير خلال الأعوام القادمة، إلاّ أنّها تقوم بتدعيم نفسها بدفاعات قويّة لتظهر كفئة تسابق واثقة ذات رؤية مستقبليّة بإمكانها تغيير نظرة الأجيال المستقبليّة إلى رياضة السيارات.

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا إي
قائمة السائقين جاك فيلنوف
نوع المقالة مقابلة
وسوم agag, branson