رئيس "رينو إي.دامس": أداء الفريق ممتازٌ للغاية

قيَّم جان-بول دريو رئيس فريق "رينو إي. دامس" أداء الفريق الفرنسي بالمُمتاز جدًّا بعد أن هيمن سائقه السويسري سيباستيان بويمي على مُجريات جائزة بكين للسيارات الكهربائية.

 يرى دريو، الذي يملك مع آلان بروست فريق "رينو إي.دامس"، أن الحل الذي اعتمده الفريق من خلال استخدام محرك كهربائي واحد قدَّم أداءً يفوق المُتوقع خلال السباق الأول من بطولة فورمولا إي الكهربائية هذا الموسم يوم الأحد الماضي.

وفي حديثٍ لموقعنا "موتورسبورت.كوم"، قال دريو: "نحن سُعداء جدًّا من ناحية الكفاءة حيث حققنا جميع الأهداف التي نطمح إليها"، وأضاف: "رأيتم عندما دخل بويمي إلى منصات الصيانة كم كان مُتقدمًا ولم نُواجه أية مشاكل تتعلق بالموثوقية، وهذا أمر جيد خاصة مع علامات الاستفهام الكبيرة التي كانت تدور حول جميع تلك المعدّات والأدوات الجديدة".

وتابع بالقول: "نشعر بالرضا عن الأداء والفوز في السباق، كما أن انطلاقنا من قطب الانطلاق الأول وتحقيقنا لأسرع لفة بفارقٍ ملحوظ جميعها تُعتبر مُكافأةً كبيرة لجهود رينو وكامل أعضاء الفريق من حولنا".

مع ذلك يتطلع دريو نحو سباق ماليزيا وما قد يُواجهه فريقه من تحديات فقال: "بالإجمال، نحن راضون تمامًا عن أداء المُحرك الجديد ولكن ماليزيا ستكون بمثابة اختبارٍ كبيرٍ لنا مع درجات الحرارة المُرتفعة، وسيكون هنالك المزيد من التساؤلات".

مشاكل بروست نغصَّت الفرحة

لم يكن السباق الصيني سهلاً لكامل فريق "رينو إي.دامس"، وذلك بعد أن أضاع سائقهم الفرنسي نيكولاس بروست فُرصة كبيرة لتحقيق ثُنائية المركزين الأول والثاني بعد تحطم الجناح الخلفي لسيارته.

وقال دريو: "آلمنا ما حصل لبروست في السباق"، وأضاف: "واجهنا نفس المُشكلة الموسم الماضي هنا في بكين مع بويمي. تبدو مشابهة جدًّا لما حصل حينها".

وتابع بالقول: "ومن ثم كان لدينا إجراءٌ نفذناه لإصلاح تلك المشكلة، لكننا لم نعرف حتى الآن السبب وراء تحطم الجناح الخلفي. فقد تحطم مُمتص صدمات الإطار الخلفي أولًا ومن ثم لحقه الجناح الخلفي".

وختم قائلًا: "كان بإمكاننا المُتابعة كونه لم يكن يتحرك كثيرًا ولكن تم رفع العلم البُرتقالي ولم نكن ننوي المخاطرة".

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا إي
الحدَث جولة بكين
حلبة شوارع بيكين
قائمة السائقين نيكولا بروست , سيباستيان بويمي
نوع المقالة مقابلة
وسوم رينو إي.دامس