ويليامز: المركز الخامس كان أقصى ما يُمكن تحقيقه في سباق ماليزيا

ويليامز: المركز الخامس كان أقصى ما يُمكن تحقيقه في سباق ماليزيا


لم يكن سباق فريق ويليامز خلال جائزة ماليزيا الكبرى للفورمولا واحد على قدر تطلعاتهم إذ أثبت الفريق الذي يتخذ من غروف مقرًا له وللسباق الثاني على التوالي أنه تراجع خلف الحظيرة الإيطاليّة التي فازت بالسباق، إذ إحتل الفنلندي فالتيري بوتاس المركز الخامس فيما جاء البرازيلي فيليبي ماسا في المركز السادس.

كان المركز الخامس أقصى ما إستطاع بوتاس تحقيقه في ظل إنهائه السباق خلف فريقي مرسيدس وفيراري اللذان إحتكرا المراكز الأربعة الأولى بفارقٍ كبير.

"لم نكُن سريعين بما فيه الكفاية. كنا نأمل في الإقتراب من فريق فيراري لكنهم كانوا بعيدين جدًا عنا" قال بوتاس، ثم تابع "اللفة الأولى كانت سيئة للغاية بالنسبة لي وتراجعنا كثيرًا خلفهم. ينتظرنا الكثير من العمل إذا ما أردنا اللحاق بهم".

الفنلندي الذي عاد هذا الأسبوع لأجواء السباقات بعد أن تغيب عن سباق أستراليا بسبب الإصابة التي تعرض لها، أعرب عن إحباطه من أداء الإطارات خلال السباق.

وتابع "المشكلة لم تكن في إختيار الإطارات بل كانت في طريقة إستخدامها. كان بوسعنا القيام بالكثير من الأمور بشكلٍ أفضل".







من جهته يرى البرازيلي فيليبي ماسا الذي بدأ موسمه بثبات أن النتيجة التي حققها فريقه على حلبة سيبانغ كانت أقصى ما يستطيعون فعله. وكان ماسا الذي حلّ سادسًا في طريقه لإنهاء السباق في المركز الخامس قبل أن ينجح زميله بالفريق في تجاوزه عند المنعطف الخامس قبل لفاتٍ قليلة على النهاية.

"أنهينا السباق في المركزين الخامس والسادس وكان ذلك أقصى ما نستطيع فعله اليوم" قال البرازيلي، مضيفًا "كان مستحيلًا منافسة فريق فيراري خلال هذا السباق بالنظر إلى سُرعتهم".

وإختتم "لقد خسرت ثانيتين أثناء أحد التوقفات في منطقة الصيانة ولولا ذلك لأنهيتُ السباق أمام فالتيري (بوتاس). تآكل الإطارات كان مرتفعًا بالنسبة لنا ومنعنا ذلك من التقدم أكثر".

وبهذه النتيجة حافظ ماسا على مركزه الرابع في بطولة السائقين فيما يحتل فريقه المركز الثالث في بطولة الصانعين بكل أريحية خلف فيراري.

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم حلبة سيبانغ, سباق ماليزيا, فالتيري بوتاس, فريق ويليامز, فيليبي ماسا