وولف يُثني على أداء مرسيدس بعد ثنائيّة سباق كندا

وولف يُثني على أداء مرسيدس بعد ثنائيّة سباق كندا


أثنى مدير فريق مرسيدس توتو وولف على تأدية السهام الفضية خلال جائزة كندا الكبرى للفورمولا واحد إثر حصد الفريق للثنائية خلال السباق.

وكان الصانع الألماني إتجه إلى الأراضي الكندية مصحوبًا بموجة كبيرة من الإنتقادات التي تلت قرار الفريق بإستدعاء هاميلتون إلى منطقة الصيانة خلال سباق موناكو الأمر الذي جعله يخسر السباق، لكن وولف أكد أن تأدية الفريق على حلبة جيل فيلنوف كانت خير ردّ على تلك الإنتقادات حيث أحرز هاميلتون الإنتصار أمام زميله بالفريق الألماني نيكو روزبرغ.

"قام المهندسون بعمل رائع عبر ترك السائقان يتنافسان والحرص على إنهاء كلتا السيارتين للسباق" قال وولف، مضيفًا "حلبة مونتريال الأقسى في الرزنامة من ناحيّة إستهلاك الوقود، كما أنها قاسية على المكابح. كانت المعركة على الفوز منحصرة بين سائقينا على مدار 70 لفة، لقد كانت معركةً حقيقيّة في ظلّ عدم دخول سيارة الأمان".

وأكمل "لكن إعتماد إستراتيجية التوقف الواحد والتي كانت الإستراتيجية الأسرع، عنت أن كلا السائقين إضطرّا إلى الإهتمام بالسيارة في بعض فترات السباق عوض التنافس، وهذا الأمر ليس جديدًا على هذه الحلبة بالذات".

ثم تابع "بعد التوقف، كان الأمر شبيهًا بمطاردة القط والفأر، حيث كان روزبرغ يحافظ على مكابحه لشن هجوم أخير قبل نهاية السباق بينما كان هاميلتون يوفر بعض الوقود حتى يحظى بمتنفس عندما يتعرض للهحوم".

وإختتم "إحتدم التنافس بينهما خلال اللفات العشر الأخيرة وكانت لحظات تحبس الأنفاس، لكنهما نجحا في إبقاء كل شيء تحت السيطرة وقاما بعمل رائع. كنا في أمس الحاجة لهذه النتيجة بعد موجة الإنتقادات التي تلت سباق موناكو، وكان من الجيد النجاح في ذلك دون إرتكاب أية أخطاء".

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم توتو وولف, حلبة جيل فيلنوف, سباق كندا, فريق مرسيدس, لويس هاميلتون