وولف يعترف بأنّ الفورمولا 1 قادرة على الإستمرار من دون ريد بُل

قال النمساوي توتو وولف المدير التنفيذي لفريق مرسيدس أنّ الفورمولا واحد قويّة بما فيه الكفاية لتتعامل مع انسحاب ريد بُل وتورو روسو في حال قرّرتا ذلك، لكنّه اعترف في الآن ذاته أنّ غيابهما لن يكون جيّداً للبطولة.

لا يزال مستقبل فريقي ريد بُل غامضاً حيث لم يتمكّن كلاهما حتى الآن من إتمام صفقة للحصول على محرّكات للموسم المقبل، حيث اعترف مالك العلامة النمساويّة ديتريش ماتشيتز أنّه لن يقبل بأي صفقة لا يحصل فيها على وحدة طاقة مماثلة لفريق المصنع.

وبعد قرار مرسيدس عدم تزويد الحظيرة النمساويّة بالمحرّكات، لا تزال فيراري معارضة لفكرة تزويدها بمحرّكات 2016، ليبقى مستقبل ريد بُل ضبابياً.

واعترف وولف أنّ أفضل خيار يكمن في إبقاء الفريقين في البطولة، بالرغم من عدم قدرته على القيام بأي شيء للتأثير على الوضع الحالي.

وفي حديثه خلال مؤتمر « كامب بيكنباور» حول انسحاب ريد بُل من الفورمولا واحد، قال وولف: "آمل أن لا يحدث ذلك".

وأضاف: "تعدّ ريد بُل علامة مهمّة للغاية بالنسبة للفورمولا واحد، آمل أن يتمكّنوا من التواجد على شبكة الإنطلاق في الموسم المقبل. آمل أن يتوصّلوا إلى اتفاق مع مزوّد محرّكات".

ثمّ تابع: "تتواصل المفاوضات لكن ليس معنا، لذلك سننتظر ماذا سيحدث. بكل تأكيد لن تكون خسارة ريد بُل وتورو روسو جيّدة للفورمولا واحد".

ضرر للرياضة

أثيرت بعض المخاوف حول تسبب انسحاب ريد بُل بضرر كبير لصورة الفورمولا واحد، إضافة إلى إمكانيّة تشكيل خطر على مستقبل بعض الفرق الأخرى.

لكنّ وولف ليس مقتنعاً أنّ الفورمولا واحد لن تستعيد بريقها مجدّداً بعد وضع كهذا، مشيراً إلى تمكّن البطولة من الحفاظ على رونقها بالرغم من انسحاب تويوتا، بي ام دبليو، وهوندا في فترة وجيزة.

وقال في هذا الصدد: "أعتقد أنّه في الظروف الحاليّة، من المهمّ للغاية الحفاظ على جميع الفرق، لكنّنا شاهدنا فرقاً تأتي وترحل".

وأضاف: "أنا لا أقول بأنّ ريد بُل ليست مختلفة عن الآخرين، إنّها علامة رائعة. لكن منذ بضعة أعوام، في فترة 18 شهراً، غادرت تويوتا، هوندا وبي ام دبليو. كانوا ثلاثة مصنّعين رائعين وتمكّنت الفورمولا واحد من الإستمرار".

وأكمل: "يجب أن ينصبّ تركيزنا في الوقت الحاضر على إبقائهم في الرياضة. في حال لم نتمكّن من ذلك كون الأمر خارج عن أيدينا، أعتقد حينها أنّ الفورمولا واحد ستستمرّ".

لا يجب لوم السيطرة

إحدى العوامل التي ساهمت في وضع ريد بُل الحالي هي تواجد مصنّعَين فقط للمحرّكات قادرين على تقديم منتج تنافسي.

لكنّ وولف أصرّ أنّ الوضع الحالي مؤقّت، إذ يعتقد أنّه في غضون وقت قصير ستكون رينو وهوندا قادرتان على المنافسة في الأمام.

وقال بخصوص ذلك: "حظينا بفترات في الفورمولا واحد كان فيها مصنّع واحد ناجحاً وفترات أخرى كان فيها العديد من المصنّعين الناجحين".

وأضاف: "الحقيقة أنّك إذا نظرت إلى المواسم الماضية منذ 2010، فازت رينو بأربع بطولات متتالية وكان الحال مماثلاً قبل ذلك بسنوات".

ثمّ تابع: "تقدّم فيراري ومرسيدس في الوقت الحاضر أكثر المحرّكات تنافسيّة عند مستوى متقارب للغاية، لكنّ رينو تملك العديد من المهندسين الأكفاء وتاريخاً عريقاً للعودة إلى دائرة المنافسة. أعتقد أنّه في حال حصولهم على الوقت الكافي وفي حال دعمهم بالموارد المناسبة، فهم قادرون على تقديم المحرّك المناسب".

وأكمل: "هوندا مصنّع سيارات رائع، متقدّم للغاية في مجال التكنولوجيا الهجينة، حيث لا أملك أدنى شكٍ في قدرتهم على تقديم أداء قويٍ في الفورمولا واحد".

واختتم: "لكن هناك شيء واحد في الفورمولا واحد لا يمكن للمال شراؤه وهو الوقت. يجب عليك إدارة التوقّعات وتحديد الأهداف المناسبة. لكن من دون شك، ستعود رينو وهوندا خلال عامين إلى دائرة المنافسة مجدّداً".

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة الفرق مرسيدس , ريد بُل ريسينغ
نوع المقالة أخبار عاجلة