والد جول بيانكي يتحدث عن حالة ابنه بعد 6 أشهر من الحادث

والد جول بيانكي يتحدث عن حالة ابنه بعد 6 أشهر من الحادث


كشف الفرنسي فيليب بيانكي والد سائق الفورمولا واحد السابق جول بيانكي عن بعض المستجدات في ما يخص حالة ابنه الصحية بعد الحادث الذي تعرّض له خلال سباق جائزة اليابان الكبرى من الموسم الماضي مشيرًا إلى أنّ بيانكي لا يزال فاقدًا للوعي في غيبوبة لكنّ حالته مستقرة.

الفرنسي عانى من إصابة بالغة على مستوى الرأس منذ ستة أشهر بعد ارتطام سيارته برافعة كانت بصدد اخراج سيارة أدريان سوتيل الى مكان آمن من الحلبة.

ومع نهاية العام 2014 تم تأكيد نقل بيانكي من اليابان إلى قسم العناية المركزة في مستشفى مدينة نيس جنوبي فرنسا حيث تقطن عائلته.

وفي مقابلة أجراها مع صحيفة «نيس متّان»، تحدّث فيليب بيانكي عن حالة ولده الصحيّة والمعركة المتواصلة التي يخوضها وتأثير ذلك على عائلته.

وقال الفرنسي: "الأمر الوحيد الذي يمكننا قوله أنّه يكافح بكل قوة، تمامًا كما كافح من قبل وبعد الحادث. كل يوم يقوم جول بسباق ماراثون. من وجهة نظر طبيّة، حالته مستقرة ولا توجد مشاكل على مستوى جسده. جميع عضائه الحيوية تعمل من دون مساعدة. لكنه لا يزال فاقدًا للوعي حتى الآن، في غيبوبة".

وأضاف: "نحن نعلم بأن التحسّن يسير بشكل بطيء في ما يخص هذا النوع من الصدمات. لكن بالمقارنة مع ما أخبرنا به الأطباء المشرفون عليه في اليابان يعد الفارق كالليل والنهار. عندما وصلنا هناك لرؤية جول مع والدته لم يكن هناك أي أمل".

وتابع: "كان هناك حديث حول ضرر لا يمكن تقويمه. قيل لنا أنه لا يمكن نقله إلا بعد عام كامل، لكن الأمور تمت بعد ستة أسابيع فقط بعد تمكن بيانكي من العودة للتنفس من دون تدخل خارجي".

كما أشار فيليب إلى أن حضور العائلة إلى جانبه في المستشفى يعطي تأثيرًا ايجابيًا على سير برنامج علاجه قائلاً: "من الناحية العصبية، قال لنا الأطباء أنّه لا يوجد أي شيء محدد لفعله. الأمر الأكثر أهميّة أن يحس جول بوجود متواصل إلى جانبه. من أجل ذلك أقوم أنا وأمه وأخته وأخوه بالتناوب من أجل التواجد إلى جانبه بشكل يومي بالإضافة إلى صديقته الألمانية جينا التي أصبحت تعيش هنا".

وأكمل: "بيانكي لا يزال شابًا إذ يبلغ 25 عامًا. هو قوي من الناحية الجسدية بما أنه تمكن من النجاة من هكذا صدمة. أنا فخور جدًا به.آمل أن يتحسّن أكثر. من وقت لآخر نرى أشياء تحدث عندما نكون بجانبه. في بعض الأحيان يكون أكثر نشاطًا ويتحرك أكثر وتتحرك يده لكن هل هي مجرد تحركات اللاإرادية أم حقيقية؟ من الصعب معرفة ذلك. الأهم هو أن أطباء مختصون هم الذين يتابعون حالته."

وعندما سُئِل حول تأثير كل ذلك على العائلة أجاب فيليب: "عالمنا انهار في الخامس من شهر أكتوبر/تشرين الأوّل 2014. ورغم أنه كان مسافرًا طوال الوقت قبل الحادث إلا أننا كنا على اتصال دائم به.وفجأة وفي غضون ثوانٍ انهار كل شيء".

وتابع: "جميع هذه الأسئلة التي لا يُمكن لأحد الإجابة عليها. هل سيخرج من هذه الغيبوبة؟ وإن كانت الإجابة نعم هل سيكون قادرًا على الحركة؟ هل سيكون قادرًا على العيش بصورة طبيعية؟ لأكون صادقًا هذا النوع من الحوادث يؤذيك أكثر من حادث قاتل. المعاناة لا تنتهي إنه تعذيب يومي".

وحول مساندة الجميع للعائلة ومتابعتهم لتطورات حالة بيانكي الصحيّة اختتم: "نواصل إرسال حبنا إليه، وفي المقابل يعطينا الطاقة لنواصل مساعدته في معركته. كل هؤلاء الأشخاص الذين يساعدونه ويصلون من أجله، إنّه حافز رائع. أنا متأكد من أن بيانكي قادر على الإستماع. أريد أن أشكرهم جميعًا اليول والقول لهم بأننا سنزودهم بالمعلومات الجديدة سواءً أكانت جيدة أم سيئة".

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم جول بيانكي