هوندا ستستخدم مفاتيح التطوير لتحسين المُحرك بدءًا من سباق بلجيكا

كشف رئيس رياضة السيارات في هوندا ياسوهيسا أراي بأنّ الصانع الياباني سيعمد الى التركيز على تحسين أداء مُحركه في النصف الثاني من الموسم الجاري عبر إستخدام مفاتيح التطوير السبعة المُتاحة له.

هدفت هوندا خلال النصف الأوّل من الموسم الى حلّ جميع المشاكل المُتعلقة بالموثوقيّة إذ إستخدمت مفتاحين خلال سباق جائزة كندا الكُبرى من أجل ذلك، قبل أن تنجح في الجولة الأخيرة في المجر من تحقيق أفضل نتيجة لها هذا الموسم بإنهاء فرناندو ألونسو للسباق في المركز الخامس.

ومع مُعالجة مشاكل الموثوقيّة، ترى هوندا بأنه حان الوقت للإنتقال الى المرحلة الثانيّة المُتمثلة في تحسين أداء المُحرك بهدف الحصول على طاقة أكبر منه خلال السباقات.

"أنا واثق من أنّ مشاكل الإعتماديّة أصبحت وراءنا ما يعني أنه بإمكاننا التركيز على زيادة قوّة المُحرك الآن" قال أراي في حواره مع وسائل الإعلام، مُضيفًا "نهدف بعد نهاية العطلة الصيفيّة الى إدخال مواصفات جديدة على المُحرك مُستخدمين المفاتيح السبعة المُتبقيّة لنا".

وأكمل "إنّ المنطقة الأكثر أهميّة التي يجب التركيز عليها هي الإحتراق. تتطلب القوانين الحاليّة كفاءة عاليّة لناحيّة الإحتراق، وبالتالي نحن نُريد تغيير بعض الخصائص. لن تأتي جميع تحديثاتنا لسباق بلجيكا، بل إنّ البعض منها سيظهر بعد أسابيع من تلك الجائزة. هدفنا هو التقدّم سباق بعد سباق حتّى نهاية الموسم".

كما أقرّ أراي بأنّ ثقافة هوندا وطريقة تعاطيها مع الأمور مُختلفة عن تلك المُتبعة لدى فريق مكلارن، مُوضحًا بأنّ الأخير يتعرّض للضغط من قبل الرُعاة بسبب النتائج السيئة.

وقال "لقد تغيّرت الرياضة كثيرًا منذ أمجاد مكلارن-هوندا. التكنولوجيا الحاليّة هي أكثر تعقيدًا بكثير إذ من الصعب تصميم سيارة سباق جيدة. كُنّا نعلم بأنّ الأمر لن يكون سهلاً، إلّا إننا لم نكن نتصوّر بأنه سيكون بهذه الصعوبة".

وتابع قائلاً "من المُؤكّد بأني لم أتخيّل ما سنكون بمواجهته من ناحيّة التكنولوجيا، ولكني أملك كامل الثقة في الإتجاه الذي اتخذناه مع وحدة الطاقة. كُنّا بحاجة الى تصميم شيء مُغاير تمامًا من أجل التغلّب على الفرق الكبيرة، وهذا هو هدفنا في نهاية المطاف: التغلّب على الأفضل".

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة الفرق مكلارين
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم هوندا