هوندا تحدّد أولويّات تطوير وحدة طاقة موسم 2016

صرحت هوندا أنّ إيجاد تحسينات لاستغلال الطاقة في 2016 يعدّ أوليّتها في الوقت الراهن، على ضوء بعض التحسينات الإيجابية التي طرأت على المحرك.

استعمل الصانع الياباني آخر مفاتيح التطوير المتبقية لديه خلال منافسات جائزة روسيا الكبرى حيث أجرى بعض الاختبارات على التحديثات الجديدة خلال حصة التجارب الحرة الأولى.

وقد بدت تلك التحديثات مشجعة، حيث أفادت بعض المصادر أنها تمكنت من تقديم ما يعادل 20 حصاناً مع إمكانية تقديم المزيد في بمجرّد تحديث برمجيات وخرائط المحرّك.

كما وصف إيريك بولييه مدير مكلارين تلك التحديثات بأنها "إيجابية للغاية"، وأضاف: "لقد حصلنا على نتائج مطابقة للتوقعات التي جمعناها من البيانات والداينو".

وأكمل: "لقد قدمنا هذا المحرك على حلبة بخصائص لا تناسب تركيبتنا هذا العام، إذ قمنا بالاحتفاظ بعمر المحرّك لسباق أمريكا".

استغلال الطاقة

ينصب تركيز هوندا خلال الفترة الشتوية على تحسين تخزين الطاقة واستغلالها، وهو أكبر قسم تعاني فيه هوندا.

حيث صرح ياسوهيسا أراي رئيس قسم رياضة السيارات في هوندا لموقعنا: "بالنسبة لمحرك الاحتراق الداخلي، فإن عملية التطوير تسير جيداً – وما زال علينا اختبار ذلك على الحلبة".

وأضاف: "ما زال أمامنا موضوع استغلال الطاقة، إذ إن أداء السيارة الكلي غير كافٍ".

استعادة 160 حصاناً

تنص القوانين الحالية على أنه بإمكان المحركات إنتاج حتى 160 حصاناً عن طريق أنظمة استرجاع الطاقة على الخطوط المستقيمة.

ويبدو أن وحدة الطاقة في هوندا غير قادرة حتى الآن على توفير ذلك للفة كاملة على جميع الحلبات – وهذا ما يعني أن هناك أوقاتاً يواجه السائقون فيها انخفاضاً كبيراً في قوة المحرك قبل الوصول إلى نقطة الكبح.

وقد أوضح كل من جنسن باتون وفرناندو ألونسو هذا الموضوع مراراً، حيث تعتبر هذه المشكلة مصدر قلقهما الأكبر.

إذ قال أراي: "إن الأولوية القصوى الآن لإصلاح هذا قبل كل شيء، لكن لا يمكننا التنبؤ بمقدار التحسن بدقة".

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة الفرق مكلارين
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم أراي, هوندا