هورنر يطلب من الفيا التدخّل للحدّ من هيمنة مرسيدس والأخيرة تردّ بقسوةٍ عليه

هورنر يطلب من الفيا التدخّل للحدّ من هيمنة مرسيدس والأخيرة تردّ بقسوةٍ عليه


طالب مُدير فريق ريد بُل كريستيان هورنر من الإتحاد الدولي للسيارات (فيا) التدخّل من أجل كبح جماح مرسيدس بعدما أظهرت الحظيرة الألمانيّة عن سيطرة مُطلقة على مفاتيح الجولة الأولى في أستراليا التي انتهت بثانيّة عبر لويس هاميلتون ونيكو روزبرغ.

ورأى هورنر بأنّ تفوّق مرسيدس بشكل كامل من دون مُنافسة سيُؤثّر سلبًا على البطولة، لا سيما وإنّ الفارق مع ثاني أسرع سيارة بلغ حوالي نصف ثانيّة. وبالتالي من الآن وصاعدًا ستكون المُنافسة محصورة على المركز الثالث في التجارب التأهيليّة والسباقات.

ويعتقد هورنر بأنّ فريقه قادر على المُنافسة لو حصل على مُحرك جيد إذ واجه مشاكل في مُحرك رينو بدءً من الحصّة الأولى من التجارب مع سائقه الأسترالي دانيال ريكاردو الذي بقي أمامه ثلاثة مُحركات على نهاية الموسم بعد تعطّل مُحركه الأوّل.

وقام هورنر بالمُقارنة بين الوضع الحالي، والوضع السابق عندما كان فريقه يُسطير على البطولة إذ حاول الإتحاد الدولي للسيارات كبح جماح الحظيرة النمساويّة عبر حظر العديد من الوسائل وتغيير القوانين التقنيّة.

"عندما كُنّا نفوز، ولم نكن نملك بالأصل الأفضليّة الكبيرة التي يملكها فريق مرسيدس في الوقت الراهن" قال هورنر للصحفيين بعد نهاية سباق أستراليا، مُضيفًا "أتذكّر حينها بأنه تمّ منع الناشر المزدوج، وتمّ تغيير مكان العوادم، وتمّ حظر الهياكل المرنة. كما تمّ التعديل أيضاً على خرائط المُحرك في مُنتصف الموسم".



وأكمل "كُلّ التغيير لم يكن بسبب ريد بُل فقط، بل حصل نفس الشيء للفرق الأخرى كويليامز في السنوات السابقة، ومكلارن. هل من الصحي أن تكون الفورمولا واحد في الوضع الموجودة فيه حاليًّا؟ يملك الإتحاد الدولي للسيارات ووفقًا لقواعده آليّة للمُعادلة بين الفرق وأعتقد بأنّه شيء يجب النظر في هذا الجانب".

وتابع "أخشى بأنّ السيطرة الكاملة لمرسيدس ستُؤدي الى تلاشي الإهتمام بالرياضة. لم نُشاهد مرسيدس كثيرًا على التلفاز خلال السباق، إذ يُمكنني التخمين بأنّ المُخرج لم يجد شيئًا مُثيرًا وهو حاول العثور على معارك أخرى على أرض الحلبة".

وأكمل ضاحكًا "بالنسبة لي اللّحظة المُثيرة كانت بوجود أرنولد شوارزنيغر على منصّة التّتويج وهو يُحاور السائقين".

فريق مرسيدس وعبر توتو وولف ونيكي لاودا لم يتأخّر للرّد على هورنر إذ قال وولف "إذا كُنّت تحاول التغلّب على الآخر في أعلى مُستويات الأداء، ومن بعدها تطالب بالمُعادلة وتبكي بعد السباق الأوّل، فنحنُ لم نفعل مثل هذه الأشياء في الماضي".

وأضاف "أعتقد بأنه يجب عليك أن تقوم بوضع رأسك اللعين وتعمل بجهد من أجل حلّ المشاكل التي تُواجهك. لا أقصد كلمة اللعين بشكل خاص الى هورنر. بل بصفة عامة".

وأكمل "هُناك جدار في القدس تستطيع الوقوف أمامه كي تشتكي. رُبما ماركو وهورنر بحاجة الى الذهاب الى هُناك".

من جهته قال لاودا "أولئك الذين يصدرون الإنتقادات لا يملكون فكرة عمّا يتحدون عنه. فيراري عادت الى المنصّة من جديد، كيف يُمكن أن يكون ذلك سيئًا للفورمولا واحد؟ جميع الإنتقادات تأتي من قبل فريق ريد بُل كونه مُنزعج من عدم عمل سيارته".

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم توتو وولف, سباق أستراليا, فريق ريد بُل, فريق مرسيدس, كريستيان هورنر, نيكي لاودا