هل يستمر التعاون بين ريد بُل وانفينيتي؟

قد تتأثر خطط فريق ريد بُل ريسينغ المستقبلية مع إمكانية خسارة راعيه الرسمي إنفينيتي لصالح فريق قد تستحوذ عليه شركة رينو، وهو أمر سيكلف الفريق النمساوي فقدانه للتمويل الخارجي.

يمتلك ريد بُل عقداً مستقلاً مع إنفينيتي يمتد حتى نهاية عام 2016، وهذا يعني أنه غير مجبر على إستخدام محركات الشركة الفرنسية لكي تستمر شراكته مع إنفينيتي.

كما أكد مصدر من داخل ريد بُل أن العقد مع إنفينيتي لا يمكن المساس به، فيما صرحت مصادر أخرى أن العقد يُشير إلى إمكانية فسخ إنفينيتي للشراكة في حال لم يستخدم الفريق محركات رينو.

بمعنى أن إنفينيتي تمتلك شرطاً في العقد يسمح لها بالرحيل عن ريد بُل في حال قام بتغيير مزوده بالمحركات.

وفي الماضي، أشارت بعض المصادر من شركة إنفينيتي بأنها قد تستمر مع ريد بُل في حال تم التوصل لإتفاق للحصول على محركات مرسيدس، وذلك لأن رينو تُعتبر كشركة مصنعة أقل قوة من شركة مرسيدس ذات العلامة المميزة.

وهنالك شراكة بالفعل بين إنفينيتي ومرسيدس في مشاريع سيارات الطرق مثل التزويد بالمحركات.

وعلى الرغم من ذلك، تغيّرت إدارة إنفينيتي منذ توقيع الإتفاق مع ريد بُل، إذ تتعاطف الشركة الآن بشكل أكبر مع رينو.

وتشير المصادر إلى أن كارلوس غصن قد يصر على أن تترك إنفينيتي ريد بُل وبدلاً من ذلك أن تساهم في تمويل فريق مصنعي لرينو، وبالتالي الحفاظ على إتفاق الرعاية داخل عائلة تحالف رينو.

بالإضافة إلى ذلك، من الصعب أن تكون شراكة ريد بُل وفيراري المحتملة جيدة لإنفينيتي بعد أن قررت شركة مرسيدس عدم تزويد الفريق النمساوي بمحركاتها.

وبصرف النظر عن الاعتبارات التجارية، هناك أيضاً حقيقة بسيطة وهي أن إنهاء شراكة ريد بُل ورينو قد تجلب الفوضى وذلك بعدم بقاء أي شركة من تحالف رينو على تواصل مع الفريق.

وإذا ما رحلت إنفينيتي، فإنها ستترك فراغاً كبيراً في ميزانية ريد بُل، وخاصة أن شركة توتال ستتبع رينو أينما ذهبت.

وعلى الرغم من أن الفريق يتلقى تمويلاً كبيراً من مالكيه وإدارة بطولة الفورمولا واحد، إلا أن فقدان الرعاية الخارجية سيكون بمثابة ضربة موجعة.

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة الفرق ريد بُل ريسينغ
نوع المقالة تحليل