رسميًّا: هاميلتون يُجدّد عقده مع مرسيدس لثلاث سنوات

رسميًّا: هاميلتون يُجدّد عقده مع مرسيدس لثلاث سنوات


أعلن فريق مرسيدس اليوم الأربعاء عن تجديد عقد سائقه البريطاني لويس هاميلتون لثلاث سنوات بعد أشهر عدّة من المُفاوضات بين الطرفين، إذ سيبقى البريطاني مُدافعًا عن الزيّ الفضي حتّى العام 2018.

وبدأ هاميلتون مسيرته بالفورمولا واحد في العام 2007 مع فريق مكلارن حيث إستطاع تحقيق لقبه الأوّل في العام التالي، قبل أن يُقرّر الإلتحاق بصفوف فريق مرسيدس مع بداية العام 2013 ضمن مشروع يهدف الى منحه المزيد من البطولات.

وأتى فوز هاميلتون الأوّل مع مرسيدس في سباق المجر من العام نفسه، حيث تبيّن في الموسم التالي بأنّ مرسيدس قامت بتصميم أفضل سيارة وهو ما منحه فرصةً ذهبيّة لتحقيق بطولته الثانيّة بعد تغلّبه على زميله بالفريق نيكو روزبرغ.

وفاز هاميلتون مع مرسيدس حتّى الآن بـ15 سباقًا إذ إنطلق من المركز الأوّل في 16 جائزة كُبرى، وهو يُعدّ الآن من أبرز المُرشحين لتحقيق لقبه الثالث لمُعادلة عدد البطولات التي حقّقها مثله الأعلى إيرتون سينا.

وجاء الإعلان بعد تكّهن وسائل الإعلان بإمكانيّة إنتقال هاميلتون العام المُقبل للقيادة ضمن صفوف فريق فيراري مكان الفنلندي كيمي رايكونن.

وبهذا سيُحافظ فريق مرسيدس على نفس تشكيلة سائقَيه حتّى العام 2017 على أقلّ تقدير بعد تجديد عقد الألماني نيكو روزبرغ لثلاثة مواسم العام الماضي.

وأشارت بعض وسائل الإعلام بأنّ هاميلتون سيحصل بمُوجب العقد الجديد على 100 مليون دولار، أيّ بمُعدّل 33 مليون دولار في الموسم الواحد.

وقال هاميلتون بعد تمديد عقده "مرسيدس هي بيتي إذ لا يُمكنني أن أكون أكثر سعادة لبقائي مع الفريق لثلاث سنوات إضافيّة. هذه الشركة مليئة بالمتسابقين الحقيقيين بدءً من الإدارة العليا وصولاً الى الإدارة الدنيا مع إصرار لا يُصدّق من أجل الفوز".

وأضاف "حتّى بعد نجاح العام الماضي لا يزال الجوع من أجل الإنتصارات قائمًا ونفس الشيء ينطبق عليّ. سيارة مرسيدس الحاليّة هي أفضل سيارة قدتها في مسيرتي".

وإختتم "أحظى بدعم مرسيدس-بنز منذ العام 1998 وأنا سعيدٌ لتوقيعي على هذا العقد الذي سيعني وجودي لـ20 سنة بصحبة مرسيدس مع وصولنا الى العام 2018".

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم فريق مرسيدس, لويس هاميلتون