هاميلتون يهزم روزبرغ ويُحقّق قطب الإنطلاق الأوّل في المجر

هاميلتون يهزم روزبرغ ويُحقّق قطب الإنطلاق الأوّل في المجر


سيكون السائق البريطاني لويس هاميلتون أوّل المُنطلقين في سباق جائزة المجر الكُبرى، الجولة العاشرة من بطولة العالم لسباقات الفورمولا واحد بعد تحقيقه لأسرع لفة في التجارب التأهيليّة اليوم السبت.

وسجّل هاميلتون زمنًا بلغ قدره دقيقة واحدة و22.020 ثانيّة مُتقدمًا بفارق نصف ثانيّة عن زميله روزبرغ.

وهذه هي المرّة الـ47 التي ينطلق بها هاميلتون من المركز الأوّل والتاسعة هذا الموسم إذ خطى خطوة كبيرة نحو تحقيق فوزه الخامس في المجر.

وعادت فيراري الى مركزها الطبيعي في التجارب التأهيليّة بتحقيق سيباستيان فيتيل للمركز الثالث مُتفوقًا على سائق ريد بُل الأسترالي دانيال ريكاردو، فيما جاء كيمي رايكونن بالمركز الخامس.

أفضل نتيجة لفريق ويليامز كانت المركز السادس عبر فالتيري بوتاس الذي تقدّم على دانييل كفيات وفيليبي ماسا.

ماكس فيرشتابن ورومان غروجان أكملا ترتيب العشرة الأوائل.

القسم الأوّل من التجارب التأهيليّة

فريق مرسيدس وعلى غرار الجولات السابقة حاول المُحافظة على طاقم من الإطارات اللّينة للسباق، بيد إن تهاوي الأزمنة بشكل سريع دفع بسائقَيه الى إستخدام الإطارات الصفراء في اللّحظات الأخيرة من القسم الأوّل ليحتلا الصدارة.

وبعد نتائج فريق مكلارن الجيدة في التجارب الحُرّة ليوم الجُمعة إعترف جنسن باتون بأنه سيكون من المُمكن تواجده في القسم الأخير من التجارب التأهيليّة، بيد إن آمال البريطاني تلاشت سريعًا بحلوله في المركز الـ16 فيما تمكّن زميله فرناندو ألونسو من التأهلّ الى القسم الثاني بتحقيقه للمركز الـ14.

وقال جنسن باتون "من الغريب بأننا لم نحصل على الطاقة على الخطّ المُستقيم"، فردّ عليه فريقه قائلاً "لقد رأينا ذلك باتون ولكننا لا نفهم لماذا حدث ذلك الآن".

وخسر البريطاني جرّاء هذه المُشكلة 0.3 ثانيّة.

ثنائي فريق ساوبر جاورا باتون بتواجدهما في المركزين الـ17 والـ18 على الترتيب بينما جاء ثنائي فريق مانور بالمركزين الأخيرين. ولكن التفوّق هذه المرّة كان لروبرتو مرعي على حساب ويل ستيفنز.

القسم الثاني من التجارب التأهيليّة

إنطلقت الحصّة الثانيّة مع تعرّض الإسباني فرناندو ألونسو لمُشكلة في المُحرك إذ توقفت سيارته قرب مدخل منطقة الصيانة. كان من المُثير حقًا رؤيته وهو يدفع السيارة الى منطقة الصيانة بأقصى ما يستطيع في مُحاولةٍ منه لإعادتها الى الحظائر من أجل إصلاح ما يُمكن إصلاحه والعودة من جديد الى أرض الحلبة. وما ساعد ألونسو هو رفع العلم الأحمر وتوقف الحصّة لبعض الوقت. جهود الإسباني لم تذهب سدىً إذ حصل على تشجيع كبير من قبل المُشجعين الحاضرين على المُدرجات.

ولكن القوانين تنصّ على ضرورة عودة السيارة الى منطقة الصيانة من تلقاء نفسها من دون دفعها من قبل السائق كي يُسمح لها بالخروج من جديد الى أرض الحلبة.

وقال ألونسو "كان من المُؤسف تعرضي مع باتون لمُشكلة في السيارة. ولكن لم يكن من السهل دفع السيارة الى منطقة الصيانة من جديد".

بالرُغم من الأداء الجيد الذي ظهر به فريق فورس إنديا في الفترة الصباحيّة خرج كلا السائقين من القسم الثاني إثر إكتفاء نيكو هلكنبرغ بالمركز الـ11 أمام كارلوس ساينز الإبن وزميله بالفريق المكسيكي سيرجيو بيريز.

باستور مالدونادو حلّ في المركز الـ14 على الرُغم من تأهلّ زميله رومان غروجان الى القسم الثاني، بينما جاء ألونسو في المركز الـ15 من دون حصوله على فرصة تسجيل لفة سريعة.

[table id=457 /]

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم سباق المجر, فريق مرسيدس, لويس هاميلتون