هاميلتون يهزم روزبرغ وينطلق للمرّة الـ44 من قطب الإنطلاق الأوّل في كندا

هاميلتون يهزم روزبرغ وينطلق للمرّة الـ44 من قطب الإنطلاق الأوّل في كندا


سينطلق السائق البريطاني لويس هاميلتون من المركز الأوّل في سباق جائزة كندا الكُبرى، الجولة السابعة من بطولة العالم لسباقات الفورمولا واحد للمرّة الـ44 في مسيرته إذ ولحُسن حظّه يُمثّل هذا الرقم قيمةً معنويّة للبريطاني الذي تحمل سيارته نفس الرقم.

وبعد معركة رائعة جمعته مع زميله بزميله نيكو روزبرغ إستطاع البريطاني إنهاء التجارب التأهيليّة لصالحه إذ سجّل أسرع لفة والتي بلغ زمنها دقيقة و14.393 ثانيّة وبفارق ثلاثة أعشار من الثانيّة عن الألماني.

ولم يُعر هاميلتون تصريح نيكي لاودا قبل التجارب التأهيليّة أي إنتباه إذ قال "للأسف هاميلتون لم يحصل على لفات كثيرة في كندا بسبب المشاكل، عكس روزبرغ الذي قام بالعديد منها. لا أعرف حقًا ما قد يحدث في التجارب التأهيليّة".

وجاء السائق الفنلندي كيمي رايكونن في المركز الثالث مُتغلبًا على مُواطنه فالتيري بوتاس بينما حلّ ثنائي فريق لوتس في المركزين الخامس والسادس على الترتيب مع رومان غروجان وباستور مالدونادو. تجدر الإشارة الى إنّ هذه هي أفضل نتيجة تأهلّ لرايكونن منذ سباق الصين 2013.

نيكو هلكنبرغ كان صاحب المركز السابع مُتقدمًا على ثنائي فريق ريد بُل دانييل كفيات ودانيال ريكاردو، بينما أكمل دانيال ريكاردو ترتيب العشرة الأوائل.

وبدأت المُفاجآت بشكل سريع إذ فشل الألماني سيباستيان فيتيل من التأهلّ الى القسم الثاني من التجارب التأهيليّة حيث إكتفى بالمركز الـ16 على شبكة الإنطلاق. وأتت هذه النتيجة بعد مُشكلة للألماني في المولد الحراري لإستعادة الطاقة مع بداية الحصّة حيث بقيّ في منطقة الصيانة حتّى اللّحظات الأخيرة.

وقال فيتيل: "إنه أمرٌ مُؤسفٌ للغاية تعرضنا لهذه المُشكلة. ولكننا سنرى ما سيُمكننا القيام به في الغد. نملك سيارة قويّة".

كما واجه سائق فريق ويليامز فيليبي ماسا أوقاتًا عصيبة حيث فقد طاقة مُحركه، ما دفعه للقول بعد تحقيقه للمركز الـ17 "لا أستطيع تصديق ذلك. إنّه أمرٌ لا يُصدّق".

وبهذا يكون أبرز الخارجين فيتيل وماسا بالإضافة الى جنسن باتون الذي لم يُشارك في التجارب لعدم جهوز سيارته في الوقت المُحدّد. أمّا روبرتو مرعي فقد تمكّن من التفوّق على زميله ويل ستيفنز بعد تحسّن أدائه بشكل كبير منذ بداية الجولة الأخيرة في موناكو.

رحلة ثنائي فريق تورو روسو لم تستمر طويلاً في كندا إذ خرج كُلّ ما كارلوس ساينز الإبن وماكس فيرشتابن من القسم الثاني من التجارب التأهيليّة بينما تواجد فرناندو ألونسو بين ثنائي فريق ساوبر في المركز الـ14. ونُشير هُنا الى إنّ فيليبي نصر كان قادرًا على العودة للمُشاركة في التجارب التأهيليّة على الرُغم من الحادث العنيف الذي تعرّض له في التجارب الحُرّة الثالثة.

[table id=429 /]

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم حلبة جيل فيلنوف, سباق موناكو, فريق مرسيدس, لويس هاميلتون