هاميلتون يعود ليُنهي التجارب الحُرّة الثانيّة في إسبانيا مُتصدرًا

هاميلتون يعود ليُنهي التجارب الحُرّة الثانيّة في إسبانيا مُتصدرًا


أنهى السائق البريطاني لويس هاميلتون التجارب الحُرّة الثانيّة لسباق جائزة إسبانيا الكُبرى على حلبة برشلونة في المركز الأوّل مُتغلبًا بفارق بلغ 0.4 ثانيّة على صاحب المركز الثاني سيباستيان فيتيل من فريق فيراري.

وقام السائقون كما جرت العادة بإستخدام الإطارات الأبطأ في بداية الحصّة (هارد) قبل أن ينتقلوا في وقت لاحق الى إستخدام الإطارات الأسرع (ميديوم) وإجراء مُحاكاة للسباق تُخّولهم معرفة التركيبة الأفضل للسباق إذ إستطاع هاميلتون تسجيل دقيقة واحدة و26.852 ثانيّة.

ورُفع العلم الأحمر باكرًا في الحصّة بعدما تحطّم غطاء مُحرك سيارة لوتس التابع لرومان غروجان على الخطّ المُستقيم. وكان من الجيد في تلك اللّحظة عدم وجود أيّ سائق خلف الفرنسي إذ كان الحُطام كبيرًا.

الفرنسي دخل الى منطقة الصيانة، قبل أن يتمكّن من الخروج في الدقائق الأخيرة الى الحلبة من جديد.

الألماني نيكو روزبرغ لم يتمكّن من المُحافظة على صدارته في التجارب الحُرّة الأولى إذ تراجع للمركز الثالث بين سيارتي فيراري في حين لم يكن كيمي رايكونن سعيدًا جدًا بسيارته حيث إشتكى أكثر من مرّة من توازنها.



مشاكل ريد بُل لاحقت السائق الأسترالي دانيال ريكاردو إذ حاول فريقه تغيير وحدة الطاقة حيث خرج الى الحلبة للمرّة الأولى قبل نهاية الحصّة بحوالي 5 دقائق. ولكن الروسي دانيال كفيات كان قادرًا على تحقيق المركز الخامس أمام سائق تورو روسو ماكس فيرشتابن.

مكلارن دخلت ضمن المراكز العشرة الأولى مع السائق البريطاني جنسن باتون الذي حلّ في المركز السابع أمام سائق فريق ويليامز فالتيري بوتاس وكارلوس ساينز الإبن. أمّا فيليبي ماسا فقد أكمل ترتيب العشرة الأوائل.

وجرت مُحادثة ممتعة بين ألونسو صاحب المركز الـ11 ومكلارن عندما أعلم السائق الإسباني فريقه بأنه لا يتّم شحن البطاريّة بينما ردّ عليه فريقه بالقول بأنه يستطيع رؤية عكس ذلك على جهاز الكومبيوتر لديه، فقال ألونسو "رُبما لديكم فايروس في الكومبيوتر لأنّ شحن البطاريّة لا يعمل على الإطلاق".

غروجان الذي عاد للحلبة حقّق المركز الـ12 أمام ريكاردو، بينما جاء باستور مالدونادو في المركز الـ14 أمام ثنائي فريق ساوبر فيليبي نصر وماركوس إريكسون.

فريق فورس إنديا جاء في الصفوف الخلفيّة مع تقدّم نيكو هلكنبرغ على سيرجيو بيريز للمركز الـ17، بينما حلّ سائقي فريق مانور في المركزين الأخيرين.

[table id=409 /]

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم حلبة برشلونة, سباق إسبانيا, فريق مرسيدس, لويس هاميلتون