هاميلتون ممتنٌ لحصوله على قطب الإنطلاق الأوّل بعد خطأه

هاميلتون ممتنٌ لحصوله على قطب الإنطلاق الأوّل بعد خطأه


قال السائق البريطاني لويس هاميلتون بأنّ التجارب التأهيليّة على حلبة ريد بُل رينغ النمساويّة كانت صعبة بالنسبة إليه على الرُغم من إنطلاقه من قطب الإنطلاق الأوّل للمرّة السابعة هذا الموسم.

وشهد القسم الثالث من التجارب التأهيليّة مُنافسةً بين هاميلتون وروزبرغ إذ حاول البريطاني الدفاع عن مركزه عبر تحسين زمنه في لفته الأخيرة بيد إنه خرج عن المسار عند المُنعطف الأوّل بعد إغلاق مكابح سيارته الخلفيّة.

بالرُغم من ذلك كانت اللّفة الأولى التي قام بها هاميلتون كفيلةً بمنحه قطب الإنطلاق الأوّل لا سيما وإنّ زميله الألماني إنزلق أيضاً على المسار فور وصوله للمُنعطف الأخير من الحلبة.

"كانت تجارب تأهيليّة صعبة مع ظروف الحلبة" قال هاميلتون، مُضيفًا "أنا مُمتنٌ كوني تمكّنت من تسجيل أسرع لفة في مُحاولتي الأولى. حاولتُ الضغط مع بداية اللّفة الثانيّة إلّا إنني قمتُ بإغلاق العجلات الخلفيّة عند المُنعطف الأوّل".



وأكمل "لم أكن قلقًا كثيرًا حيال فقدان قطب الإنطلاق الأوّل في ذلك الوقت لأنني كنتُ أحاول أن أعتني بالسيارة، ولكن بعدها بدأت بالتفكير بأنني قد أفقد قطب الإنطلاق الأوّل. لا أعلم ماذا حدث، ولكن نفس الشيء الذي حدث معي العام الماضي على المُنعطف الثاني".

كما أكّد هاميلتون بأنّ السباق لن يكون سهلاً على الإطلاق في ظلّ تواجد سيباستيان فيتيل في المركز الثالث.

وإختتم "لقد أظهرت فيراري عن سُرعة جيدة لذلك سيكون السباق صعبًا".

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم سباق النمسا, فريق مرسيدس, لويس هاميلتون