هاميلتون يُعمّق من جراح زميله روزبرغ بفوزه بسباق جائزة روسيا الكُبرى

اقترب السائق البريطاني لويس هاميلتون من تحقيق بطولته الثالثة بعد فوزه بسباق جائزة روسيا الكُبرى على حلبة سوتشي، مُستفيدًا من انسحاب زميله بالفريق نيكو روزبرغ.

وجد هاميلتون نفسه خلف زميله روزبرغ في اللّفة الأولى من السباق على الرُغم من جميع مُحاولاته لتجاوزه، قبل أن يتعرّض السائق الألماني لمُشكلة في دواسة الوقود وينسحب على اثرها بشكل مُبكّر من المُنافسات تاركًا الساحة مفتوحة أمام هاميلتون الذي استفاد من الوضع بأفضل طريقة ممكنة ليُوسّع الفارق في ترتيب البطولة إلى 73 نُقطة قبل 4 جولات من نهاية الموسم.

وبالتالي يُمكن القول بأنّ روزبرغ بات بأمسّ الحاجة إلى مُعجزة كي يتمكّن من العودة إلى سكّة البطولة من جديد، خصوصًا بعدما تراجع إلى المركز الثالث في ترتيب بطولة السائقين.

وتعليقًا على خروجه بشكل مُبكّر من السباق قال روزبرغ "ليس من الجيد الحصول على مُشكلة في دواسة الوقود. كانت انطلاقتي جيدة وكنت في صدارة السباق، ولكن الدواسة تعطّلت بعد فترة خروج سيارة الأمان من الحلبة. لا يجب أن نتعرّض لمثل هذه المشاكل".

وجاء في المركز الثاني سيباستيان فيتيل الذي قاد سباقًا جيدًا على الرُغم من تراجعه في اللّفات الأولى وراء زميله بالفريق كيمي رايكونن ووراء فالتيري بوتاس.

سيرجيو بيريز الذي قام بالتوقف في اللّفة الثانيّة عشرة من دخول سيارة الأمان حلّ في المركز الثالث مُستفيدًا من التصادم بين فالتيري بوتاس وكيمي رايكونن. وهذه هي المنصّة الأولى لفورس إنديا في عام 2015.

ولكنه من المُمكن أن يحصل سائق فيراري الذي أنهى السباق خامسًا وراء فيليبي ماسا على عقوبة بعد الانتهاء من التحقيق في الحادثة.

أمّا الروسي دانييل كفيات فحلّ في المركز السادس أمام فيليبي نصر وباستور مالدونادو.

بينما أكمل ثنائي مكلارين جنسن باتون وفرناندو ألونسو ترتيب العشرة الأوائل، قبل أن يتعرّض الإسباني في وقتٍ لاحق إلى عقوبة تراجع 5 ثوانٍ لتخطيه حدود الحلبة.

أحداث السباق

بدت عزيمة روزبرغ في المُحافظة على مركزه الأوّل في لفة التحمية عندما قام بالإبطاء من سُرعته كي يمنع السائقين الآخرين من تحمية إطاراتهم وسط انخفاض حرارة إطاراته عندما يضع سيارته على الخانة الأولى. وهذا ما نجح في تحقيقه على الانطلاقة إذ حافظ على مركزه الأوّل أمام هجمات زميله لويس هاميلتون.

ولكن مُنافسة الثنائي توقفت بشكل سريع بعد الحادث الذي جمع بين الألماني نيكو هلكنبرغ والسويدي ماركوس إريسكون، حيث فقد سائق فورس إنديا السيطرة على سيارته عند عبوره للحفف الجانبيّة ما اضطر سائق ساوبر إلى الاصطدام به.

وحاول ماكس فيرشتابن الابتعاد عن الحادث قدر الإمكان، بيد أنه تعرّض لانثقاب في إطار سيارته حيث قال لفريقه "لم أتمكّن من القيام بأيّ شيء، فقد انزلقت سيارة فورس إنديا تجاهي".

وبعد انطلاق السباق من جديد نجح فالتيري بوتاس صاحب المركز الرابع في تجاوز مُواطنه كيمي رايكونن للتقدّم خلف ثنائي مرسيدس، ولكن ليس لفترةٍ طويلة إذ سُرعان ما تقدّم إلى المركز الثاني وراء لويس هاميلتون بعد تعطّل دواسة الوقود في سيارة روزبرغ ما اضطره الى الانسحاب من السباق.

ورفض روزبرغ خلال حديثه مع وسائل الإعلام التطرّق إلى مسألة البطولة إذ قال "لا أريد التفكير في هذه المسألة الآن. أنا أشعر بخيبة أمل من نتيجة اليوم. ولكن لا يجب أن نطوي صفحة البطولة".

وفي اللّفة الـ12 دخلت سيارة الأمان من جديد إلى الحلبة بعد حادث كبير لسائق لوتس رومان غروجان، إذ ولحسن الحظّ كان الفرنسي قادرًا على الخروج من سيارته.

وسأل فيتيل فريقه "هل هو بخير؟" فأجابه مُهندسه "نعم إنه بخير، ولكن الحادث كان كبيرًا".

البريطاني هاميلتون لم يكن سعيدًا للغاية بنمط سير سيارة الأمان إذ لم يكن قادرًا على إدخال الحرارة المُناسبة إلى إطاراته، وهذا ما حاول فريق ويليامز التعويل عليه حيث قال لسائقه الفنلندي "انتبه. هاميلتون يُعاني من إدخال الحرارة إلى إطاراته".

ولكن المشهد بأكمله توجّه نحو ثنائي فريق فيراري اللذين كانا قريبان من الاصطدام ببعضهما، قبل أن ينجح فيتيل في تجاوز زميله والتقدّم إلى المركز الثالث.

وقال رايكونن "لا أملك السُرعة على الخطوط المُستقيمة إذ تمكّن فيتيل من تجاوزي".

أحداث السباق هدأت قليلاً في تلك الفترة، ولكن ليس بالنسبة لهاميلتون الذي وسّع من الفارق مع بوتاس إلى أكثر من 12 ثانيّة – ما دفع بسائق ويليامز إلى الدخول إلى منطقة الصيانة في اللّفة الـ27.

وقال فريق فيراري للألماني "علق بوتاس وراء زحام السيارات الأخرى وهذا أمر جيد. عليك مواصلة الضغط. هذه مرحلة مهمة للغاية في السباق".

ولكن هذه الرسالة لم تكن موجهة لفيتيل فقط بل لرايكونن أيضاً إذ كان يعتقد فريق فيراري بأنه يستطيع إيصال سيارتَيه إلى منصّة التّتويج.

وفي غضون ذلك، حصل كارلوس ساينز الإبن الذي كان يحتلّ المركز العاشر على عقوبة زمنيّة بخمس ثوانٍ لتجاوزه الخطّ الأبيض عند مدخل خطّ الحظائر.

وقام فيتيل بالتوقف في اللّفة الـ31 إذ نجحت استراتيجيته عبر خروجه أمام بوتاس. ولكنها لم تنجح مع رايكونن الذي خرج وراء مواطنه.

رسائل الراديو بين ألونسو وفريقه مكلارين كانت ممتعة من جديد حيث وجّه مُهندس ألونسو الرسالة التاليّة لسائقه "فرناندو أنت في سباق مع ماسا حتّى النهاية"، ما دفع بالإسباني للردّ عليه قائلاً "أحبّ روح الدعابة التي تتمتّع بها".

وتعرّض ساينز الإبن لحادث طفيف في اللّفة الـ47 بعد عطل في فرامل سيارته الأماميّة.

ووقع تلامس بين سيارتي رايكونن وبوتاس في اللّفة الأخيرة من السباق حيث خسر سائق ويليامز مركزه بينما كان رايكونن قادرًا على المواصلة ليُحقق المركز الخامس.

المركز السائق الفريق الزمن الفارق
1 لويس هاميلتون مرسيدس 01:44.220 -
2 سيباستيان فيتيل فيراري 01:42.669 5.953
3 سيرجيو بيريز فورس إنديا 01:44.496 28.918
4 فيليبي ماسا ويليامز 01:43.814 38.831
5 كيمي رايكونن فيراري 01:59.312 42.358
6 دانييل كيفيات ريد بُل 01:42.239 47.566
7 فيليبي نصر ساوبر 01:43.016 56.508
8 باستور مالدونادو لوتس 01:42.552 61.088
9 جنسن باتون مكلارين 01:43.068 79.467
10 فرناندو ألونسو مكلارين 01:45.834 86.21
11 ماكس فيرشتابن تورو روسو 01:45.864 88.424
12 فالتيري بوتاس ويليامز 01:41.659 1 LAP
13 روبرتو مرعي مانور 01:45.775 1 LAP
14 ويل ستيفنز مانور 01:47.384 2 LAPS
15 دانيال ريكياردو ريد بُل 01:43.182 6 LAPS
انسحب كارلوس ساينز الإبن تورو روسو انسحب 8 LAPS
انسحب رومان غروجان لوتس انسحب 42 LAPS
انسحب نيكو روزبرغ مرسيدس انسحب 46 LAPS
انسحب نيكو هلكنبرغ فورس إنديا انسحب 53 LAPS
انسحب ماركوس إيركسون ساوبر انسحب 53 LAPS

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة روسيا الكبرى
حلبة سوتشي أوتودروم
قائمة السائقين لويس هاميلتون , سيباستيان فيتيل , سيرجيو بيريز , فالتيري بوتاس
نوع المقالة تقرير السباق