هاميلتون: قمت بالتوقف لأني إعتقدت بأنّ الآخرين سيتوقفون أيضاً

هاميلتون: قمت بالتوقف لأني إعتقدت بأنّ الآخرين سيتوقفون أيضاً


كشف لويس هاميلتون بأنه إعتقد بأنّ السائقين الآخرين الذين بالخلف سيتوقفون في ظلّ دخول سيارة الأمان الى الحلبة عندما أعلمه فريقه مرسيدس بالتوجّه الى منطقة الصيانة في اللّفات الأخيرة من السباق.

وإنطلق هاميلتون من المركز الأوّل للمرّة الأولى في مسيرته إذ كان في طريقه لتحقيق فوزه الثاني على شوارع الإمارة، إلّا إنّ سيارة الأمان خلطت جميع الأوراق بعد توقف هاميلتون وحيدًا وعودته في المركز الثالث وراء نيكو روزبرغ وسيباستيان فيتيل.

وبدا الإحباط على البريطاني الذي قدّم كُلّ ما يملك اليوم حيث خسر السباق بسبب خطأ في الإستراتيجيّة.

"لا أستطيع أن أعبّر حقًا عن مشاعري الآن وبالتالي فإني لن أحاول القيام بذلك" قال هاميلتون، مُضيفًا "أنت تعتمد على فريقك إذ رأيت على الشاشة بأنّ الميكانيكيين كانوا في أمكانهم لوقفة الصيانة إذ إعتقدت بأنّ روزبرغ قام بتوقفه".

وأكمل "لم أكن قادرًا على رؤية السائقين بالخلف لذلك إعتقدت بأنهم قاموا بإجراء توقفهم. عندما طلب مني الفريق البقاء على أرض الحلبة قلت له بأنّ حرارة إطارات قد إنخفضت. وإعتقدتُ بأنّ السائقين بالخلف سيكونون على الإطارات الأكثر ليونة بينما سأكون على الإطارات اللّينة. لذلك طلب مني الفريق القيام بالتوقف. لذلك قمت بالتوقف وكلني ثقة بأنّ السائقين الأخرين سيتوقفون".




وتابع "ما أستطيع فعله الآن هو تجميع تركيزي للغد والعودة من أجل الفوز بالسباق المُقبل. إنها لحظات صعبة بالنسبة لي، ولكني بطل للعالم وعليّ التصرف كذلك. أحب أن أكون قائدًا للفريق إذ أرى بأنني أظهرت ما أنا قادر على فعله في موناكو. لذلك أشعر ضمنيًّا بأنني فعلتُ كُلّ ما بوسعي اليوم".

كما أكّد هاميلتون بأنه لم يُحاول الضغط كثيرًا في السباق قائلاً "لم أضغط كثيرًا إذ كان بإمكاني مُضاعفة الفارق مع صاحب المركز الثاني".

وعندما سُئِل سيباستيان فيتيل إذا كان ينوي فريقه فيراري إجراء التوقف خلال فترة سيارة الأمان أجاب قائلاً "كان من الواضح بالنسبة لنا بأننا سنبقى على أرض الحلبة".

تجدر الإشارة الى إنّ صدارة هاميلتون في ترتيب بطولة السائقين تقلّصت الى 10 نقاط فقط بعد فوز روزبرغ في موناكو.

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم حلبة مونتي كارلو, سباق موناكو, فريق مرسيدس, لويس هاميلتون