هاميلتون حذر من سُرعة فيراري بعد التجارب الحُرّة الماليزيّة

هاميلتون حذر من سُرعة فيراري بعد التجارب الحُرّة الماليزيّة


أقرّ سائق فريق مرسيدس لويس هاميلتون الذي تصدّر التجارب الحُرّة الثانيّة لسباق جائزة ماليزيا الكُبرى، المرحلة الثانيّة من بطولة العالم لسباقات الفورمولا واحد بأنّ فيراري تبدو "رائعة" مع نهاية اليوم الأوّل من التجارب على حلبة سيبانغ.

وسيطرت مرسيدس على فترتي التجارب الحُرّة الأولى والثانيّة، إذ تصدّر نيكو روزبرغ التجارب الأولى، قبل أن يتقدّم عليه هاميلتون في التجارب الثانيّة على الرُغم من المشاكل العديدة التي لاحقته.

وجاء السائق الفنلندي كيمي رايكونن في المركز الثاني بفارق 0.37 ثانيّة عن هاميلتون، إذ كانت السيارة الحمراء تنافسيّة للغاية في المقطعين الأوّل والثالث.

"بدت فيراري اليوم بصورة رائعة" قال هاميلتون في حواره مع قناة «كنال بلوس» الفرنسيّة، مُضيفًا "أنا مُفاجئ من الأزمنة التي تمكّن الفريق من تسجيلها حتّى الآن في ماليزيا إذ سنرى ما إذا كانت هذه التأديّة ستظهر لبقيّة الأسبوع".

ولكن أكّد هاميلتون بأنّ لفته لم تكن مُمتازة إذ بإمكانه تحقيق لفة سريعة عندما يقوم بالعمل بشكل أكبر على ضبط السيارة.

وأكمل "اللّفة التي قمتُ بإحرازها لم تكن مثاليّة، إذ هُناك بعض التعديلات والتحسينات التي بإمكاني العمل عليها في توازن السيارة وبعض الإعدادات وهذا من شأنه أن يجعلنا نظهر بشكل أفضل".




كما شكر هاميلتون فريقه على إعداد السيارة للتجارب الحُرّة الثانيّة بعد المُشكلة التي طرأت على مُحركه إذ نجح في جمع بعض المعلومات والبيانات المُهمّة.

وأضاف "قام الفريق بعمل رائع في إعداد السيارة من جديد للتجارب الحُرّة الثانيّة. أنا مُمتنٌ جدًا لذلك إذ كان من المُهّم للغاية الخروج الى الحلبة والقيام ببعض اللّفات من أجل الحصول على معلومات نظرًا للحرارة المُرتفعة".

وتابع "من المُؤكّد بأنّ عدم مُشاركتي لكامل التجارب لديه تأثير سلبي، ولكن يجب أن نكون سعداء نوعًا ما كوني إختبرتُ السيارة على اللّفات الطويلة في نهاية اليوم".

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة