هاميلتون: إنها نتيجة رائعة كوني لم أكن في أتمّ الإستعداد للتجارب التأهيليّة

هاميلتون: إنها نتيجة رائعة كوني لم أكن في أتمّ الإستعداد للتجارب التأهيليّة


إعترف السائق البريطاني لويس هاميلتون بأنه سعيدٌ للغاية لتغلبّه على زميله بالفريق الألماني نيكو روزبرغ وحجز المركز الأوّل للمركز الـ44 في مسيرته الإحترافيّة بسباقات الفورمولا واحد إذ سيكون أوّل المُنطلقين على حلبة جيل فيلنوف الكنديّة.

وواجه هاميلتون بعض المشاكل منذ بداية الأسبوع في كندا إذ تعرّض لإصطدام في التجارب الحُرّة الثانيّة في ظلّ هطول الأمطار، بينما لم يتمكّن من إتمام برنامجه في التجارب الحُرّة الثالثة حيث إكتفى بالمركز الأخير.

ولكن البريطاني عاد بقوّة في التجارب التأهيليّة إذ تفوّق على روزبرغ بفارق وصل الى ثلاثة أعشار من الثانيّة. وجرّاء ذلك، سينطلق هاميلتون من المركز الأوّل للمرّة السادسة هذا الموسم.

"أشعر بحالة رائعة اليوم" قال هاميلتون، مُضيفًا "وبصراحة، لم يكن اليوم سهلاً على الإطلاق إذ كانت التجارب الحُرّة الثالثة صعبةً جدًا علينا حيث لم أتمكّن من القيام بالكثير من اللّفات. ويُمكن القول بأني دخلتُ التجارب التأهيليّة من دون الكثير من البيانات حول ضبط السيارة".



وأكمل "لقد حقّقت أوّل فوزٍ لي على هذه الحلبة في العام 2007 إذ من الرائع العودة وتحقيق قطب الإنطلاق الـ44 في مسيرتي. إنه شيء مُميّز بالنسبة لي".

وتابع قائلاً "لقد قدّم الفريق عملاً رائعًا عبر إعطائنا الأدوات المُناسبة أنا وزميلي روزبرغ من أجل المُنافسة على المراكز الأولى".

وعندما سُئِل هاميلتون عن أدائه في القسم الثالث من التجارب التأهيليّة ردّ قائلاً "كانت لفتي الأولى جيدة، ولكن كان بالإمكان القيام بأفضل منها. بدأت اللّفة التاليّة بطريقة سيئة إلّا إنّ زمني في المقطع الثاني كان جيدًا".

وفي غضون ذلك، عبّر المُدير الرياضي في مرسيدس توتو وولف عن سعادته بتواجد السهام الفضيّة في المركزين الأوّل والثاني.

وقال "كانت المعركة مُتقاربة بين سائقينا. ولكن تفاجأنا بعدم تأهلّ فيتيل الى القسم الثاني من التجارب التأهيليّة. بالنسبة لنا من المُهّم تواجد سيارة حمراء واحدة خلفنا كون فيراري بدت قويّة جدًا".

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم حلبة جيل فيلنوف, سباق كندا, فريق مرسيدس, لويس هاميلتون