هاميلتون أوّل المُنطلقين في جائزة الصين الكُبرى 2015

هاميلتون أوّل المُنطلقين في جائزة الصين الكُبرى 2015


أكّد لويس هاميلتون اليوم السبت على حلبة شنغهاي الصينيّة بأنّه الحلقة الأقوى في الجولة الثالثة من بطولة العالم لسباقات الفورمولا واحد، إذ أكمل سيطرته على مُجريات الجائزة الكُبرى بتحقيقه لأسرع زمن في التجارب التأهيليّة.

وهذه هي المرّة الثالثة على التوالي التي ينطلق بها هاميلتون من المركز الأوّل هذا الموسم والـ41 في مسيرته بعد تسجيله لزمن بلغ دقيقة واحدة و35.782 ثانيّة، ولكن بفارق ضئيل للغاية أمام زميله ميكو روزبرغ الذي جاء ثانيًّا بفارق 0.042 ثانيّة.

وأتى هذا الفارق كون هاميلتون فشل من تحسين زمنه في لفته الثانيّة بينما كان الألماني الأسرع في المقطع الثالث والأخير من الحلبة.

ونجح فريق فيراري في التواجد خلف فيراري مُباشرةً إذ سيبدأ سيباستيان فيتيل سباقه من المركز الثالث أمام ثنائي فريق ويليامز فيليبي ماسا وفالتيري بوتاس.

وقال فريق ويليامز للبرازيلي "عمل رائع ماسا. عمل رائح حقًا"، فردّ ماسا قائلاً: "نعم، كانت لفة رائعة".

الفنلندي كيمي رايكونن إكتفى بالمركز السادس أمام دانيال ريكاردو ورومان غروجان. وقد علّق رايكونن على أداء سيارته بالقول "كانت السيارة ضعيفة للغاية في القسم الأوّل من الحلبة وأنا لا أعلم سبب ذلك. كان القسم الخلفي منها يتحرّك بإستمرار".

وقد أكمل ثنائي فريق ساوبر ماركوس إريكسون وفيليبي نصر ترتيب العشرة الأوائل.

وخرجت الفرق الكبيرة في القسم الأوّل من التجارب التأهيليّة على الإطارات المُتوسطة، بينما إستخدمت مكلارن وفورس إنديا وساوبر الإطارات اللّينة من أجل الإنتقال الى القسم الثاني. ولكن وفي ظلّ الفارق بين تركيبتي الإطارين، دفع هذا الأمر جميع السائقين الى الخروج على الإطارات اللّينة باستثناء سائقي مرسيدس اللذين اكتفيا بالزمنين السريعين اللذين حققهما مع بداية الحصّة.

وتغيّرت ظروف الحلبة سريعًا في الدقائق الأخيرة إذ تحسّنت الأزمنة كثيرًا وتقلبّت مراكز السائقين حيث كان فريق مكلارن أكبر الخاسرين بحلول سائقيه جنسن باتون وفرناندو ألونسو في المركزين الـ17 والـ18 على الترتيب في الوقت الذي كان يأمل فيه الفريق أن يتمكّن من إظهر مدى تحسّنه في الجولة الثالثة.

تجدر الإشارة الى إنّ باتون تغلّب على ألونسو في التجارب التأهيليّة للجولة الثانيّة على التوالي إذ بلغ الفارق بينهما 0.004 ثانيّة فقط.

ولكن المُثير حقًا هو إنّ الفارق بين مكلارن ومرسيدس بلغ ثانيّة إلّا إنّ السهام الفضيّة لم تستخدم الإطارات اللّينة التي تُعتبر أسرع بثانيّة ونصف الثانيّة على الأقلّ في اللّفة الواحدة.

وفي حين تأهلّ سيرجيو بيريز الى القسم الثاني من التجارب، فشل زميله نيكو هلكنبرغ من القيام بذلك حيث سيتواجد في المركز الـ16 على شبكة الإنطلاق، بينما سيحتلّ سائقي فريق مانور المركزين الأخيرين.

الفنزويلي باستور مالدونادو كان أوّل الخارجين من القسم الثاني بحلوله في المركز الـ11، أمام سائق فريق ريد بُل دانييل كفيات بينما سيبدأ فريق تورو روسو سباقه من الصفوف الخلفيّة مع ماكس فيرشتابن وكارلوس ساينز الإبن اللذين حققا المركزين الـ13 والـ14 تواليًّا. ولكن المُفاجأة حقًا في القسم الثاني كانت بتأهلّ سائقي ساوبر الى القسم الثالث والأخير.

[table id=397 /]

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم حلبة شنغهاي, سباق الصين, فريق مرسيدس, لويس هاميلتون