هاميلتون أمام فيتيل بعد تجارب تأهيليّة ماطرة في ماليزيا

هاميلتون أمام فيتيل بعد تجارب تأهيليّة ماطرة في ماليزيا

نجح السائق البريطاني لويس هاميلتون في تسجيل أسرع زمن في التجارب التأهيليّة الماطرة التي أقيمت اليوم السبت على حلبة سيبانغ الماليزيّة لينطلق بفارق ضئيل للغاية أمام سائق فريق فيراري سيباستيان فيتيل.

لم ينطلق القسم الثالث في موعده المُحدّد بل تمّ تأخيره في البداية لحوالي 15 دقيقة لحين تحسّن الحلبة بعد هطول كثيف للأمطار، قبل أن يتّم إضافة 20 دقيقة من جديد حيث خرجت السيارات الى الحلبة في تمام الساعة 10:15 بتوقيت غرينتش.

وخرج السائقون مُباشرةً على الإطارات المُبلّلة المُتوسطة (إنترميديت)، إذ سجّل هاميلتون دقيقة واحدة و49.834 ثانيّة مُتقدمًا بفارق 0.074 ثانيّة فقط عن فيتيل الذي أظهر بأنّ السيارة الحمراء جيدة للغاية سواء في الأجواء الجافة أو الماطرة.

نيكو روزبرغ فشل من تحسين زمنه في لفته الأخيرة السريعة إذ إكتفى بالمركز الثالث أمام ثنائي فريق ريد بُل دانيال ريكاردو ودانييل كفيات.

وأحدث سائق تورو روسو ماكس فيرشتاين مُفاجأة بتأهلّه في المركز السادس أمام فيليبي ماسا ورومان غروجان في حين جاء فالتيري بوتاس بالمركز التاسع.

وأكمل ماركوس إركسون ترتيب العشرة الأوائل.

وشهد القسم الثاني من التجارب التأهيليّة معركة أشبه كمعارك السباقات إذ حاول الجميع تسجيل لفات سريعة في الدقائق الأولى بسبب خطر هطول الأمطار، إذ كان الفنلندي كيمي رايكونن أكبر الخاسرين بحلوله في المركز الـ11 حيث قال له فريقه "نحنُ خارج القسم الثالث. لسوء الحظّ سيكون من الصعب التأهلّ الى القسم الثالث في ظلّ هطول الأمطار".

وقال رايكونن لوسائل الإعلام "لقد أخطأنا. كان يجب علينا الخروج في وقت أبكر الى الحلبة".

الحال لم يكن أفضل بكثير بالنسبة للويس هاميلتون الذي وجد نفسه بالمركز الثامن بعد تأخّره في الخروج الى الحلبة لتسجيل لفة سريعة.

وشرح نيكي لاودا ما حصل مع هاميلتون بالقول "علق هاميلتون وراء السيارات الأخرى ولم يتمكّن من تحسين سرعته. لم يكن هُناك مُشكلة بالسيارة".

وقبل 8 دقائق من نهاية القسم الثاني، دخلت جميع السيارات الى منطقة الصيانة وسط هطول مُخيف للأمطار، وهو ما دفع بالفريق للبقاء في منطقة الصيانة كونه سيكون من المُستحيل تحسين أزمنتهم.

والخارجين من الحصّة هم: باستور مالدونادو الذي سينطلق من المركز الـ12، أمام ثنائي فريق فورس إنديا نيكو هلكنبرغ وسيرجيو بيريز بينما أخفق فيليبي نصر من تحقيق زمن أفضل من المركز الـ16.

وعلى غرار الجولة الأولى في أستراليا، فشل فريق مكلارن من التأهلّ الى القسم الثاني من التجارب، إذ سينطلق جنسن باتون من المركز الـ17 أمام زميله بالفريق الإسباني فرناندو ألونسو. ولكن أبطأ زمنين كانا من نصيب فريق مانور مع روبرتو مرعي وويل ستيفنز.

وقال ألونسو "نحنُ نعاني مع وتيرة السيارة، ولكننا بتنا أقرب الآن، إذ لا أعتقد بأنني سأقوم بالتحدث معكم بعد القسم الأوّل من التجارب التأهيليّة لفترة طويلة".

[table id=390 /]

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم حلبة سيبانغ, سباق ماليزيا, فريق مرسيدس, لويس هاميلتون, نيكو روزبرغ