هاس يقول بأن المُحركات القياسية "لا تتماشى مع جوهر الفورمولا واحد"

قال الأمريكي جيني هاس بأن خطة المُحركات القياسية التي يضغط الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" وبيرني إكليستون لاعتمادها لن تتماشى مع جوهر الفورمولا واحد.

مع مُمارسة فريق فيراري لحق النقض "الفيتو" على خططٍ تتعلق بوضع سقفٍ لأسعار المُحركات، قررت الهيئة الحاكمة وبدعمٍ من إدارة الفورمولا واحد "فوم" السعي قُدمًا باتجاه اعتماد وحدات طاقة بديلة ذات تكلفة مُنخفضة اعتبارًا من موسم 2017.

ولكن أبدى هاس، الذي أعلن فريقه مساء الجُمعة عن ضمّ المكسيكي إستيبان غوتيريز ليجاور رومان غروجان في الموسم المقبل،  مُعارضته لهذه الخُطوة، مشيرًا إلى أنها لا تتفق مع جوهر الرياضة.

وقال هاس: "إذا قدّمت المُحركات ذات السعر المُنخفض قدرة حصانية أكبر من المحرّكات الحالية فبالتأكيد سيرغب الجميع في الحُصول عليها خلال سباقٍ أو سباقين".

وأضاف: "أعتقد بان الأمر مُرتبط بالأداء فعلًا، وليس مُرتبطًا كثيرًا بالسعر. لن يكون من المنطقي استخدام مُحرك أقل قوّة وأعلى تكلفة، إذ ستتنافس على المراكز الأخيرة".

وأضاف: "بالنسبة لي، هذا لا يتفق مع جوهر الفورمولا واحد التي تتعلق بامتلاك أعلى المعايير وأعلى مُستويات الأداء والهندسة".

وتابع بالقول: "أعتقد أنّ ذلك قد يحدث تشويشاً بدل تحقيق الفائدة المرجوّة".

كما أشار هاس إلى أن تقديم مُحركٍ قياسي خلال مُنتصف دورة حياة المُحركات الحالية ذات الستّ اسطوانات الهجينة "ليس منطقيًا".

وقال في هذا الصدد: "عادةً ما تستمر حُزمة المُحركات لخمسة أعوام"، وأضاف: "سنكون قد اجتزنا ثلاث سنوات على الأقل مع المحرّكات الحالية، بالتالي سيكون من المُستحيل تغيير الحُزمة على الفور".

وختم بالقول: "ومما أراه، سيكون الأمر بنفس الصعوبة سواءً بالمواصلة مع هذه المحرّكات أو العودة إلى القديمة، وعليه لن يكون من المنطقي بالنسبة لي محاولة تقديم مُحركٍ جديد في هذا الوقت".

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم جيني هاس