موسلي يُعبّر عن خشيته من تحكّم "المصنعين" بالفورمولا 1

حذَّر ماكس موسلي من أن بيرني إكليستون والاتحاد الدولي للسيارات "فيا" يُخاطران بفُقدان سيطرتهما على الفورمولا واحد إن لم يجدا مُزودًّا مُستقلًّا للمُحركات.

أشار الرئيس السابق للاتحاد الدولي للسيارات "فيا" إلى أن هيمنة عدد قليل من المُصنعين على عملية تزويد الفرق بالمُحركات قد وضعت السُلطة بين يدي صانعي السيارات، وهو أمرٌ يعتقد بأنه لا ينبغي أن يحصل.

وخلال مُقابلته مع قناة "زد.دي.أف" الألمانيّة قال موسلي: "الصعوبة هي أنه يجب أن يكون لديك مُزوِّد مُستقل للمُحركات بحيث يُمكنه [تزويد الفرق] على أساسٍ تجاري".

وأضاف: "القوة العظيمة التي تمتعت بها الفورمولا واحد مُنذ نهاية حقبة الستينات حتى وقتٍ قريب كانت نتيجةً لوجود كوزوورث، وميكاكروم وغيرهما ممن يصنعون المُحركات، ومن خلال ذلك لم تكن [الفرق] تحت رحمة المُصنعين".

وأوضح موسلي قائلاً: "في اللحظة التي يكون لديك مُصنِّع واحد أو مُصنِّعين أو حتى ثلاثة مُصنِّعين، وأن مُستوى مُشاركتهم يتم من خلال قرارات من مجلس الإدارة، بحيث يُمكن للسيد ديتر زيتشه التحدث مع السيد سيرجيو ماركيوني أو السيد كارلوس غُصن، فسيكون بإمكانهم السيطرة على الفورمولا واحد – أنت لا تُسيطر على الفورمولا واحد".

واستدرك: "وفي هذه اللحظة فإن الحاجة إلى مُزوِّد مُستقل للمُحركات ستكون ضروريّة".

وجاءت مُلاحظات موسلي هذه على خلفية المخاوف المُتعلقة بانسحاب فريقي ريد بُل من الفورمولا واحد بعد أن أبدى كُلٌّ من مرسيدس وفيراري عدم رغبتهما بتزويد العلامة النمساوية بالمُحركات في الموسم المُقبل.

قوانين المُحرك هي المفتاح

على الرغم من أن موسلي هو من طرح فكرة استخدام مُحركات فورمولا واحد ذات صلة بمُحركات سيارات الطُرق العادية، إلا أنه يرى بأنه لم تتّم صياغة قواعد المُحركات الحالية - المُكونة من 6 إسطوانات مزوّدة بشاحن توربيني - بشكلٍ صحيح كونها أدت إلى تضخم كبير في النفقات.

كما يعتقد بأنه ينبغي اتخاذ إجراءات من شأنها إيجاد طريقة تُتيح مُشاركة المزيد من المُصنعين أو مُصنِّع مُستقل في المُنافسات.

وفي هذا الصدد قال موسلي: "إذا قُمت بتصميم أو تقييد المُحرك بطريقةٍ يُمكنك فيها إنتاجه بتكلفة معقولة، وأنجزت مرسيدس الأمر بالطريقة التي ترغب فيها، مثلما كان الأمر في الأيام الخوالي مع المُحركات العادية القديمة، فإنه يُمكن للمُصنِّعين المُشاركة ولا يُمكن [لأيٍّ منهم] الهيمنة".

تغييرات في القوانين

يدعم موسلي اقتراح بيرني إكليستون حول الحاجة لزيادة دور السائق في الفورمولا واحد، ولكنه قال بأنه لا يُمكن تجاهل التكاليف.

وقال موسلي: "يأتي في بالي، بأني أرغب في تغيير السيارات بحيث يكون للسائق السيطرة التامة عليها، بما في ذلك علبة التُروس"، وأضاف: "بل وأصرّ على موضوع تغيير نسب علبة التُروس لأنها جُزءٌ من التسابق".

واستدرك قائلاً: "في نفس الوقت، كُنت سأضع قوانين تتعلّق بالتكلفة مما سيعني بأنه يُمكن لجميع الفرق إنفاق نفس المبلغ إذ لا يُمكنهم إنفاق المزيد، لذلك يُمكن للمُهندس الأذكى صُنع أفضل سيارة وليس المُهندس ذو الراتب الأعلى".

وأكمل:"إنّ التركيبة من هذين العُنصرين قد تصنع فارقًا جذريًا".

وختم موسلي حديثه بالقول: "لو كنت ما أزال في منصبي مسؤولاً لرغبتُ في الاستماع لوجهات نظر الناس، والحديث والتفكير حول ذلك".

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم إكليستون, فيا, موسلي