مسؤولو جائزة سنغافورة الكبرى يراقبون عن كثب حالة "الضباب"

السلطات تراقب الوضع عن كثب بعد أن وصلت مستويات التلوث في سنغافورة إلى الحدود المضرة بالصحة، وذلك قبيل انطلاق منافسات الجائزة الكبرى هذا الأسبوع.

وكانت إندونيسيا قد أعلنت حالة الطوارئ بعد تفاقم حرائق الغابات التي أدت إلى رفع مستوى التلوث الهوائي في منطقة رياو في سومطرة.

وهذا الموضوع بالذات يقلق البلدان المجاورة مثل سنغافورة وماليزيا. حيث صرحت وسائل الإعلام المحلية يوم الاثنين أن معدل مقياس التلوث خلال 24 ساعة (بي إس آي) كان يتراوح ما بين 119 و147. علماً أن المدى المضر بالصحة يقع ما بين 101 و200.

وقامت طائرات مروحية يوم الاثنين برش حرائق الغابات بالمياه واستعمال مواد كيماوية لتحفيز هطول الأمطار في المنطقة.

كما صرح مسؤولو جائزة سنغافورة الكبرى من جهتهم أنهم يراقبون الوضع عن كثب ويعملون مع عدة وكالات "قبل اتخاذ أي قرار بهذا الصدد".

وأكمل المتحدث الرسمي باسم جائزة سنغافورة الكبرى فقال: "إن احتمالية حدوث الضباب هي واحدة من المشاكل المحتملة العديدة التي قمنا بتغطيتها ضمن خطة الطوارئ".

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة سنغافورة الكبرى
حلبة حلبة شوارع سنغافورة
نوع المقالة أخبار عاجلة