مرسيدس: هاميلتون هو الذي قرّر الدخول لتغيير إطاراته

مرسيدس: هاميلتون هو الذي قرّر الدخول لتغيير إطاراته


كشف مُدير فريق مرسيدس توتو وولف بأنّ سائقه البريطاني لويس هاميلتون هو الذي إتخذ قرار الدخول لتغيير إطاراته في المراحل الأخيرة من سباق جائزة بريطانيا الكُبرى، الأمر الذي ضاعف من فرصه في تحقيق فوزه الثالث على حلبة سيلفرستون.

وكان هاميلتون في صدارة السباق لحين هطول الأمطار في اللّفات الأخيرة، إذ قرّر التوقف في اللّفة الـ44 للإنتقال لإستخدام الإطارات المُبلّلة في حين إقتراب زميله نيكو روزبرغ منه بشكل كبير.

وقد فاجأ قرار هاميلتون البعض، ولكن في ظلّ تساقط الأمطار بغزارة نجح البريطاني في توسيع الفارق بعد توقف زميله روزبرغ في اللّفة التاليّة مُباشرةً.

"هاميلتون هو من اتخذ قرار التوقف" قال وولف، مُضيفًا "لقد منحناه الخيار وهو قرّر الدخول لمنطقة الصيانة. لقد فعل ذلك في الوقت المُناسب ما منحه الأفضليّة في وقتٍ لاحق في السباق".

وأكمل "الفريق بحاجة الى الحصول على رأيّ السباق إذ كان هاميلتون مُحقًا في خياره".



وتابع قائلاً "كانت سيارتا ويليامز سريعتان للغاية لا سيما على الإنطلاق حيث كان من الصعب تجاوزهما. ولكن الطقس ساعدنا قليلاً على الإبتعاد عنهما".

من ناحيته قال هاميلتون بأنّ إنطلاقته كان مُردها الى التماسك الضعيف الموجود على الحلبة.

وقال "قابض السيارة كان جيدًا، إلّا إنّ التماسك كان ضعيفًا على الإنطلاقة، ونفس الشيء بالنسبة لروزبرغ. ولكن الإنطلاقة جعلت من السباق أكثر إثارة إذ حاولتُ الضغط بإستمرار".

وأضاف "للمرّة الأولى في مسيرتي أتخذ الخيار الأمثل للإطارات حيث شعرتُ بأنّ الإمطار ستهطل بغزارة أكبر. أنا سعيدٌ جدًا حيال ذلك".

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم حلبة سيلفرستون, سباق بريطانيا, فريق مرسيدس, لويس هاميلتون