مرسيدس مُنزعجة من عدم إقامة التجارب الشّتوية في البحرين

مرسيدس مُنزعجة من عدم إقامة التجارب الشّتوية في البحرين


إعترف الرئيس غير التنفيذي في مرسيدس نيكي لاودا بأنّه لا يتفهّم السبب وراء إقامة التجارب الشّتوية في إسبانيا الباردة عوضًا عن الذهاب الى البحرين من جديد من أجل التحضير بأفضل طريقة مُمكنة للجولات الأولى من الموسم.

وستُقام ثلاث حصص للتجارب الشّتوية في إسبانيا على حلبتي خيريز وبرشلونة اللتين تتميزان بإنخفاض درجات الحرارة، إذ يعتقد لاودا بأنّ هذا الوضع من شأنه أن يُؤثّر سلبًا على الفرق في الجولة الإفتتاحيّة في أستراليا.

"جميع من في مرسيدس قلقون" قال لاودا لصحيفة «سالزوبرغ ناشتريشتن»، مُضيفًا "هُناك الكثير من الأشياء التي تدعو للقلق. ما يزعجني حقًا هو إنّ التجارب هذا العام لن تُقام تحت حرارة البحرين، خلافًا للعام الماضي".

وأكمل "درجات الحرارة في إسبانيا مُنخفضة للغاية في فبراير، إذ سنذهب بعدها مُباشرةً الى حرارة ملبورن الأستراليّة. أنا لا أستطيع إستيعاب هذا الجدول الزمني".



وفي غضون ذلك، قال لاودا بأنّ يتفهّم التعديلات الجديدة من قبل الإتحاد الدولي للسيارات (فيا) والتي سمحت للصانع اليابان هوندا بالقيام بتطوير مُحركه بطريقة مُقيّدة بعد الجولة الأولى من البطولة.

وأضاف "تُريد هوندا الوافد الجديد الى البطولة أن تكون في نفس الموقف كالآخرين. وأتفهّم ذلك لأسباب تتعلّق بالعدالة".

كما أقرّ لاودا بأنّه من السهل قيادة سيارات الفورمولا واحد الحاليّة، مُساندًا فكرة بيرني إيكلستون في إعتماد مُحركات أقوى بقوة 1000 لزيادة الإثارة خلال السباقات.

وأكمل لاودا "في الوقت الراهن، تسمح السيارات الحاليّة لأيّ سائق في الفورمولا 3 أو الجي.بي2 بأن يكون سريعًا على الفور، دون الحاجة الى المُخاطرة. يُمكنك قيادة هذه السيارات تقريبًا مثل السيارات العاديّة على الطرق".

وإختتم "أريد سيارات المُستقبل أن تكون مُزوّدة بمُحركات قوتها 1000 حصان وأن تكون الإطارات عريضة. يجب على الفورمولا واحد أن تكون أسرع وأكثر صعوبة كما كان عليه الحال من قبل".

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم حلبة البحرين, فريق مرسيدس, نيكي لاودا