مرسيدس لا تزال تخشى تكرار سيناريو سنغافورة

ما تزال مرسيدس تخشى تكرار سيناريو جائزة سنغافورة الكبرى، على الرغم من العودة إلى مستوى أدائها الطبيعي والفوز في سباق اليابان الأخير.

لم يمضِ أكثر من أسبوع على فشل مرسيدس الغامض في الوصول إلى منصة التتويج خلال جولة سنغافورة، حتى عاد الفريق إلى مستواه الاعتيادي لاحقاً في اليابان لينهي السباق في المركزين الأول والثاني لسائقيه لويس هاميلتون ونيكو روزبرغ.

وقد أسعدت هذه النتيجة الفريق الذي تنفس الصعداء بعد انتهاء الأسبوع المحبط في سنغافورة، إلا أن ذلك لم ينهِ مخاوف الفريق من احتمالية تكرار ما حصل.

وقال نيكي لاودا، المدير غير التنفيذي لمرسيدس: "لقد أدى لويس عملاً رائعاً. الحمدلله أننا خرجنا من مشكلة سنغافورة وعدنا إلى المستوى الاعتيادي، هذا كل ما يمكنني قوله".

وأضاف: "إلا أنني قلق حيال الجولة القادمة في سوتشي، حيث تملك نفس نوع الإسفلت المستعمل في سنغافورة. لذا فالأمر لم ينتهِ بعد ولن يكون سهلاً".

وأكمل: "علينا العمل بجد استعداداً للسباق القادم كي نبقى على مستوى المنافسة، ويبدو وضعنا جيداً حتى الآن".

مجموعة العمل

لم يتسنّ لمرسيدس الوقت الكافي كي تكمل التحقيق الكامل حول ما حصل في سنغافورة، لكن الصانع الألماني أنشأ مجموعة عمل لتقصي ما حدث.

من جهته، أكد توتو وولف رئيس القسم الرياضي في مرسيدس أن الحصول على التفسير المناسب أمر أساسي، فالمخاوف ما تزال قائمة حيال إمكانية تكرار سيناريو سنغافورة.

قال: "لقد أنشأنا مجموعة عمل لتقصي ما حصل في سنغافورة، كما هو متوقع، فلا يوجد جواب محدد يفسر ذلك إلا أن هناك الكثير من العوامل التي تداخلت وأدت إلى انخفاض تنافسية السيارة".

وأكمل: "نملك حالياً ما يكفي من التفسيرات كي نقدمها إلى مجموعة العمل في سوزوكا، للتأكد من أن المشكلة مع الإطارات اللينة على الحلبات المتطلبة للارتكازية لن تتكرر مجدداً".

وأضاف: "لكن وكما هو الحال مع أية سيارة سباق أخرى، هناك سباقات تناسبها وأخرى لا تناسبها. حيث كان أداء السيارة خلال التجارب التأهيلية لسباق سنغافورة الموسم الماضي ضعيفاً مقارنة بغيره من السباقات".

واختتم: "كان يجب علينا التحقق من ذلك خلال الموسم الماضي، والتأكد من تقدمنا على الحلبات المتطلبة للارتكازية".

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة الفرق مرسيدس
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم لاودا, وولف