مرسيدس على استعداد لإجراء مُحادثات حول خطط المُحركات القياسيّة

تعتبر مرسيدس أنّه من الصعب تفهّم تخفيض تكلفة وحدات الطاقة بالنسبة للزبائن من أجل التخلّي عن فكرة المحرّك المستقلّ، لكنّها في المقابل أكّدت على انفتاحها لإجراء محادثات مع الاتحاد الدولي للسيارات «فيا» حيال هذا الموضوع.

أعلنت "فيا" هذا الشهر بأنها تريد الضغط من أجل إيجاد مُزوِّدٍ مُستقل لمُحركات أقلّ تكلفة وسط المخاوف المُتعلقة بالتكاليف المُرتفعة للمُحركات الحالية.

وتُعارض مرسيدس هذه الفكرة لاعتقادها بأن وجود مُحركين مختلفين يتنافسان ضد بعضهما البعض في الفورمولا واحد ستكون مهمّة صعبة التنفيذ.

مع ذلك قال توتو وولف مُدير قسم رياضة السيارات في مرسيدس بأنه يتفهَّم سبب سعي "فيا" وراء الفكرة وتقليص تكاليف المحرّكات.

وقال: "أعتقد بأن ما يُحاول الاتحاد الدولي فعله من أجل إقناع مُصنعي وحدات الطاقة بخفض الأسعار مشروعٌ تمامًا، لأنه كُلما كان السعر أفضل كلما كان من السهل جدًا على الفرق الصغيرة توفير ذلك".

وأضاف: "يُمكنني أن أتفهَّم موقفهم، ولكن من ناحيةٍ أخرى وكمُصنِّعين للمُحركات، امتثلنا لهذه الأنظمة الجديدة، طورنا هذه المُحركات، وهي تستند على عمل تجاري".

وتابع: "وجزء من العمل التجاري هو الجانب المُتعلق بالعائدات. إذا تغيَّر ذلك الآن، فإنه سيُغيِّر الأرقام التي لدينا – ولهذا نعتبرها تضارباً في المصالح. لكن علينا إجراء نقاش حول هذا الموضوع من أجل مصلحة الفورمولا واحد عمومًا".

لا توجد جمعيات خيرية

من ناحيته قال جان تود رئيس "فيا" بأنه من الممكن صرف النظر عن خطط استقدام مُزوِّد مُستقل للمُحركات في الفورمولا واحد إذا قبِل المُصنِّعون خفض أسعار وحدات طاقتهم للفرق إلى 12مليون دولار سنويًا.

مع ذلك قال وولف بأن مثل هذه الفكرة غير واقعية – لأنه لا يُمكن للمُصنعين تقديم مُساعدات غير واقعية".

وقال: "نحن نخسر بالفعل أموالًا من ناحية المُحركات، خسارة كبيرة"، وأضاف: "السُؤال هو ما هو المقدار الإضافي الذي علينا خسارته إذا واصلنا تزويد بعض شُركائنا".

وتابع: "يتوقع شُركاؤنا امتلاك أكثر المُحركات تنافسية، ولأنها بيئة تنافسية فنحن نُنفق أموالًا طائلةً في عمليّة التطوير من أجل امتلاك أكثر وحدات الطاقة تنافسيّة".

واستدرك: "لم يسألنا أحد كيف نُخطط لتعويض هذه التكاليف، أو إذا كان بإمكان شخصٍ ما مُساعدتنا في تعويضها".

وشرح وجهة نظره في هذا الأمر بالقول: "يُمكننا مُناقشة ما إذا كانت المكاسب التسويقية للأموال التي نُنفقها في التطوير صائبة أو خاطئة. لكنّنا نعيش في عالمٍ نواجه فيه واقعًا تجاريًا ما يعني أن علينا أن نكون كفؤين قدر الإمكان ونحاول تعويض أكبر قدر من الأموال التي نُنفقها".

واختتم: "أعتقد بأنه لا يُمكنك أن تتوقع من أي شخص، أو أي مُساهم تبني أية مُقاربة خيرية. لكن من خلال تحسين وضعك، يُمكنك إيجاد حل من أجل الرياضة".

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة السائقين لويس هاميلتون , نيكو روزبرغ
قائمة الفرق مرسيدس
نوع المقالة أخبار عاجلة