مرسيدس عرضت تغطية نصف خسائر سباق ألمانيا

مرسيدس عرضت تغطية نصف خسائر سباق ألمانيا


تقدّمت شركة مرسيدس بعرض لتغطية نصف الخسائر التي يتكبدها منظمو سباق جائزة ألمانيا الكُبرى في مُحاولةٍ لإنقاذ هذا الحدث.

وفتح عملاق السيارات الباب أمام قيامه بتمويل الحملة الدعائيّة للسباق وهو ما كان من شأنه تخفيض الخسائر بمبلغ كبير حسب صحيفة «الأوبزرفر».

وقال متحدّث باسم شركة مرسيدس للصحيفة: "إنّ تنظيم روزنامة السباقات والأحداث الفرديّة هو من اختصاص الإتحاد الدولي للسيارات، ومالك الحقوق التجارية والمروجين الفرديين".

وأضاف: "من حيث المبدأ، نحن لا نعتقد بأنّ من وظيفة الفرق المتنافسة تقديم الدعم المادي للأحداث الفرديّة، كما أنّنا لا نعتقد أنّ هذا نموذج مستدام للمستقبل. وبالرغم من ذلك، يعتبر السباق الألماني واحداً من السباقات الأساسيّة على لائحة سباقات الفورمولا واحد ولدينا مصلحة كبيرة في أن يقام هذا السباق".



وكان من المقرّر أن يقام السباق الألماني على حلبة نوربرغرينغ، ومع الجهود التي تواصلت حتى آخر دقيقة ومحاولة نقل السباق إلى حلبة هوكنهايم إلاّ أنّ جميع المساعي باءت بالفشل.

واختتم: "مرسيدس-بنز شاركت في العديد من المشاورات وتقدّمت بمساهمة كبيرة من أجل دعم السباق الألماني على حلبة هوكنهايم في 2015. لكنّ هذا العرض، ولسوء الحظ ، قوبل بالرفض".

وقد تمّ الغاء سباق جائزة ألمانيا الكبرى وإزالته من روزنامة البطولة لهذا العام بعد انسحاب حلبتي نوربرغرينغ وهوكنهايم بسبب المخاوف المالية وضيق الوقت المتاح لبيع التذاكر.

وبالرغم من تناوب الحلبتين على استضافة السباق للتخفيف من العبء المالي إلاّ أنّ ذلك لم يسعفهما للحفاظ على مكان في روزنامة بطولة هذا العام.

يذكر أن السباق الألماني مثّل ركيزة أساسيّة على روزنامة البطولة منذ العام 1960.

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم جائزة ألمانيا الكبرى, حلبة ألمانيا, سباق ألمانيا, فريق مرسيدس