مرسيدس تنفي دفعها ضغط الإطارت إلى الحدود القصوى

أكد فريق مرسيدس أنه لم يتعمد خفض ضغط الإطارات في سيارتيه عندما تم إكتشاف أنه تحت الحد الأدنى المسموح به.

كان ضغط الإطار الخلفي الأيسر في سيارتي لويس هاميلتون ونيكو روزبرغ تحت حاجز الـ19.5 رطل على البوصة المربعة الحد الأدنى المسموح به قبل بضعة دقائق من لفة التحمية، ليجد الفريق الألماني نفسه تحت التحقيق بعد السباق.

في نهاية الأمر، تمت تبرئت الصانع الألماني بعد أن برهن أنّ ضغط الإطارات كان فوق الحد الأدنى عندما تم تركيبها على السيارتين.

في حين أن البعض قد يعتقد بأن الفريق تعمد خفض درجة حرارة وضغط الإطارات بعد تركيبها من أجل الحصول على تأدية أفضل، إلا أن مدير الفريق توتو وولف نفى ذلك.

وقال في هذا الصدد: "أستطيع قطعًا نفي ذلك، إذ عملنا طيلة أسبوعٍ كامل بعد سباق بلجيكا مع بيريللي من أجل إيجاد حل لمشكلة الإطارات لجعلها آمنة".

وأضاف "لقد لعبنا دورًا فعالًا في قرارهم فرض حد أدنى على ضغط الإطارات وزاوية إنحناءها، وكنا قد إعتمدنا هذا الإجراء بالفعل منذ سباق بلجيكا".

وأكمل "من المستحيل أن يحاول فريقنا كسب أفضلية بإعتماد طريقة غير علمية ولا يُمكن التحكم بها".

ثم تابع "لا توجد وسيلة تمكننا من قيس ضغط الإطار في حال إعتمدنا هذه الطريقة، كما أنه من غير المنطقي أن نقوم بذلك على إطار واحد فقط".

كما صرح وولف أن الفريق لم يغير من إجراءته التي يعتمدها قبل بدء السباق فيما يتعلق بأغطية الإطارات وأكد تعاون فريقه مع بيريللي لضمان مطابقة ضغط الإطارات للتدابير المعتمدة حاليًا.

ونص بيان الإتحاد الدولي للسيارات أن ضغط الإطارات قد إنخفض عما كان عليه، والسبب في ذلك يعود على الأرجح لإنخفاض درجات الحرارة.

"لقد إتبعنا الإجراءات التي وضعتها بيريللي بحذافيرها، والتي تتمثل في وضع الإطارات في أغطيتها وقياس ضغطها" قال وولف.

وإختتم "كان ضغط الإطارات فوق الحد الأدنى المسموح به لأن السلامة أمر في غاية الأهمية بالنسبة لنا، لكن لسبب ما، وعلى الأرجح أنه إنخفاض درجات الحرارة، وجدنا أنه قد تراجع".

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة إيطاليا الكبرى
حلبة مونزا
قائمة السائقين لويس هاميلتون , نيكو روزبرغ
قائمة الفرق مرسيدس
نوع المقالة أخبار عاجلة