مرسيدس تعترف بأنّ خطأ سباق موناكو مبالغٌ فيه

مرسيدس تعترف بأنّ خطأ سباق موناكو مبالغٌ فيه


أبدى البريطاني بادي لوي المدير التنفيذي لفريق مرسيدس عن عدم اقتناعه بحجم الإنتقادات التي وجهت للسهام الفضية على إثر الخطأ الإستراتيجي الذي كلّف مواطنه لويس هاميلتون خسارة السباق الأخير في موناكو.

وكان هاميلتون في طريقه لعبور العلم الشطرنجي والفوز بجائزة موناكو الكبرى، غير أن دخول سيارة الأمان قبل لفات من النهاية جعل الفريق يطلب منه إجراء توقف لتغيير إطاراته ظنًا منه أنه سيبقى في الصدارة حتى في حال عدم توقف منافسيه سيباستيان فيتيل ونيكو روزبرغ لكن حسابات الحظيرة الألمانية لم تكن دقيقة على غير العادة ما أطاح بالبريطاني في المركز الثالث.

لكن لوي وبالرغم من تعبيره عن الإحباط الذي انتابه بعد النتيجة التي آل إليها السباق، إلا أنه أكّد على وجوب وضع الأمور في نصابها وعدم المبالغة في انتقاد الفريق.

وقال: "كان هناك كم هائل من التعليقات فيما يخص خطأنا ونتائجه. بمعية الفريق، يجب وضع هذا الخطأ في إطاره. كان خطأ وحيدًا تم اتخاذه في جزء من الثانية بناءً على بيانات غير صحيحة".

وتابع: "تتمحور الرياضة حول القرارات السريعة، والمخاطرة من أجل المكافأة، ولا نقوم دائمًا باتخاذ القرارات الصائبة. لكن في رأيي فإن هذا الفريق يتخذ القرارات الصائبة أكثر من معظم الفرق الأخرى".

وأكمل: "في المقابل، يجب علينا أن نواصل التحسن في كل الجوانب، والفشل في موناكو سيلعب دورًا مهمًا في ذلك مما لا شك فيه".

كما أكّد لوي بأنّ السهام الفضية ستجلب وحدة طاقة جديدة لكلا سائقَيها خلال جائزة كندا الكبرى.

وقال: "سنجلب وحدات طاقة جديدة لهذا السباق، الوحدتان الثانيتان في 2015 لكل من سائقينا".

وأضاف: "تم استخدام وحدة طاقة واحدة طيلة مجريات ست جوائز كبرى، وهو إنجاز لا يصدق للفريق العامل في بريكسوورث حيث نجح المحرك في تجاوز 4000 كم".

وتابع: "كما نتوقع أن يجلب منافسونا وحدات طاقة جديدة، والتي يمكن ترقيتها خلال الموسم باستخدام مفاتيح التطوير".

واختتم: "سيكون من المثير للإهتمام رؤية مدى وكيفية تغيّر موازين القوى خلال عطلة نهاية الأسبوع".

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم بادي لوي, سباق موناكو, فريق مرسيدس, لويس هاميلتون