مرسيدس تحت التحقيق حول ضغط الإطارات

لا يزال ثنائي فريق مرسيدس لويس هاميلتون ونيكو روزبرغ تحت التحقيق من قبل الإتحاد الدولي للسيارات لإحتمالية عدم إحترامهم قانون الضغط الأدنى للإطارات.

طبقًا لتعليمات بيريللي، تعين على جميع الفرق إعتماد ضغط للإطارات بما قدره 19.5 رطل على البوصة المربعة أو أكثر عند إنطلاقة السباق.

ولكن التحريات الأولية للإتحاد الدولي للسيارات كشفت أن ضغط الإطار الخلفي الأيسر في سيارة هاميلتون كان أقل بـ0.3 رطل على البوصة المربعة عن الحد الأدنى في حين كان زميله بالفريق نيكو روزبرغ أقل بــ1.1 رطل على البوصة المربعة.

تم إشعار الفريق بذلك في حدود الساعة 15:04 الأمر الذي يفسر طلب الفريق من هاميلتون الضغط بأقصى ما لديه خلال اللفات الأخيرة من عمر السباق.

تجري حاليًا دراسة الأمر من قبل مراقبي السباق ومن الممكن أن تسلّط عليه عقوبة تحرم هاميلتون من الفوز. 

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة إيطاليا الكبرى
حلبة مونزا
قائمة السائقين لويس هاميلتون
قائمة الفرق مرسيدس
نوع المقالة أخبار عاجلة