محرّكات الزبائن يجب أن تكون مطابقة لمحرّكات المصنّعين في 2016

أكّد الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" أنّه لن يكون في وسع مصنّعي المحرّكات في الفورمولا واحد تقديم وحدات طاقة من الدرجة الثانية إلى زبائنهم خلال الموسم المقبل، إلاّ في حالة اتّفاق جميع الفرق على تغيير القوانين.

تسعى ريد بُل جاهدة لتأمين تزويدها بوحدات طاقة مطابقة للتي سيستخدمها فريق فيراري في 2016، لكنّ جهودها لم تثمر عن أيّة نتيجة حتى الآن.

وأشارت بعض التقارير إلى أنّ فيراري قد تقدّم محرّكات 2015 محدّثة إمّا لفريق ريد بُل أو تورو روسو - كون الوقت قد تأخّر الآن على تصنيع وحدات طاقة إضافيّة - والتي سيستخدمها الفريق في الموسم المقبل.

لكن وضمن القوانين التي أصدرتها "فيا" اليوم الأربعاء، أوضحت أنّ فيراري لن يكون بوسعها سوى تزويد زبائنها بمحرّكات مطابقة لتلك التي ستستخدمها.

وجاء في المادة 23.5 من اللوائح الرياضيّة لموسم 2016 للفورمولا واحد: "لا يسمح سوى باستخدام وحدات طاقة مطابقة لتلك التي تمّ ختمها من قبل الفيا وفقاً للملحق الرابع من القوانين وذلك خلال أيّة جائزة كبرى من مواسم البطولة بين 2016 و2020".

وبالرغم من منع هذا القانون استخدام أيّة نسخة مختلفة من المحرّك، إلاّ أنّه لا يعيق إمكانيّة استخدام المصنّعين برمجيات مختلفة أو تركيبة وقود أخرى من أجل تأمين أفضليّتها التنافسيّة بالمقارنة مع فرق الزبائن.

اتفاق بالإجماع

في حين يغلق هذا القانون الباب أمام إمكانيّة حصول ريد بُل على محرّكات من الدرجة الثانية، إلاّ أنّه لا يزال من الممكن تغيير القوانين في حال اتّفقت جميع الفرق على ذلك.

وجاء في المادة 1.2: "تمّ نشر هذه اللوائح الرياضيّة في الـ 30 من سبتمبر/أيلول 2015 ولا يمكن تعديلها بعد هذا التاريخ سوى من خلال اتّفاق بإجماع الفرق المشاركة في موسم 2016، تُحفظ بعد ذلك التغييرات من قبل فيا من أجل أسباب تتعلّق بالسلامة على أن تدخل حيّز التنفيذ من دون إشعار أو تأخير".

ومع اجتماع مصنّعي المحرّكات مع "فيا" يوم غدٍ الخميس، من الممكن أن يتمّ التوصّل إلى اتّفاق من أجل السماح ببعض التنازلات في حالة مساعدتها أحد فريقي ريد بُل أو فيراري.

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة الفرق فيراري , ريد بُل ريسينغ
نوع المقالة أخبار عاجلة