ماكلارين تتحضّر للعقوبات والمعاناة في سبا-فرانكورشان

يجهّز فريق ماكلارين-هوندا نفسه للعقوبات التي سيواجهها نهاية هذا الأسبوع في سباق جائزة بلجيكا الكبرى، لكنّه أكّد مرّة أخرى على ثقته في التقدّم خلال النصف الثاني من الموسم.

سيقوم مزوّد المحرّكات الياباني هوندا بتقديم نسخة جديدة من وحدة طاقته على حلبة سبا-فرانكورشان وسيحتّم استخدام النسخة الجديدة على سائقي الفريق جنسن باتون وفرناندو ألونسو الحصول على عقوبة التراجع عدّة مراكز على شبكة الإنطلاق.

وفي حين تعتبر خصائص الحلبة البلجيكيّة غير ملائمة لتركيبة ماكلارين-هوندا، إلاّ أنّ الفريق يعتقد أنّه حالما يتمّ تجاوز الصعوبات الحاليّة سيكون بوسعه تقديم تأدية أفضل.

وقال رئيس قسم رياضة السيّارات في هوندا ياسوهيسا آراي: "قامت هوندا بتحديث خصائص الإحتراق لتحسين وحدة الطاقة في سباق سبا والنصف الثاني من الموسم. ستكون التجارب الحرّة مهمّة لاختبار وحدة الطاقة".

وأضاف: "سيكون السباق البلجيكي في المقابل صعباً بالنسبة للفريق والسائقين، حيث سنواجه عقوبة التراجع على شبكة الإنطلاق بالإضافة إلى سباق طويل ومتطلّبٍ للطاقة".

وتابع: "بالرغم من ذلك، يبقى هدف ماكلارين-هوندا التحسّن سباقاً بعد سباق. نحن نعلم أنّ بإمكاننا تعلّم الكثير من هذا المسار للمستقبل القريب، وآمل أن نخرج من عطلة نهاية هذا الأسبوع بعدد من الإيجابيات".

سنغافورة تنتظر

من جهته قال مدير الفريق إيريك بولييه: "سبا حلبة رائعة – إنّها الأفضل على الروزنامة بالنسبة للكثيرين – لكنّ التركيبة الفريدة من الطاقة والقوة الإرتكازيّة التي تتطلّبها هذه الحلبة لن تصبّ في صالحنا".

وتابع: "سنبقي على تفاؤلنا، وسننتظر إلى سباق سنغافورة وما بعده لنشاهد ثمرة أعمالنا على المسار".

ألونسو يشتعل حماساً

تمكّنت الحظيرة البريطانيّة من تحقيق أفضل نتيجة لها خلال هذا الموسم في السباق الأخير في المجر حيث أنهى سائقا الفريق ضمن مراكز النقاط.

وبالرغم من اعترافه بأنّ نتيجة المجر كانت على ذلك النحو بسبب ما حدث مع بقيّة المنافسين، إلاّ أنّ النقاط ساهمت في تقديم دفعة معنويّة لأعضاء الفريق وتحديداً ألونسو الذي يأمل تحقيق نتائج أفضل في المستقبل.

وقال: "أشعر أنّني في أفضل حالاتي لبدء النصف الثاني من الموسم. بعد سباق المجر، كنّا متحمّسين جميعاً بالنتيجة، بالرغم من أنّ الحظّ وقف إلى جانبنا ، إلاّ أنّنا تمكّنا من القتال بشراسة لإكمال السباق والحصول على نتيجة إيجابيّة".

وأكمل: "ستكون حلبة سبا صعبة بالنسبة إلينا بسبب خصائصها التي تتطلّب الكثير من الطاقة، والقوة الإرتكازيّة، بالإضافة إلى أنّك تستخرج أقصى طاقة المحرّك في معظم أجزاء الحلبة. لكن من وجهة نظر السائق، فهو مسارٌ رائع كما أنّ الجماهير هناك مميّزة".

وتابع: "سبق لي الفوز هناك عندما كنت في بطولة فورمولا 3000، لكنّي لم أتمكّن من الفوز في الفورمولا واحد. استمتعت ببعض المعارك المثيرة وأتطلّع قدماً للمزيد في عطلة نهاية هذا الأسبوع".

وأضاف: "ستكون السباقات القليلة المقبلة مهمّة، يجب أن نواصل التقدّم وتحسين السيّارة ووحدة الطاقة، نحن نتطلّع إلى الحصول على نتائج أكثر تقارباً بين ما نحصل عليه في نفق الهواء وما نجده على المسار".

واختتم: "ليس من الضروري أن يظهر ذلك في سبا-فرانكورشان أو مونزا، لكنّنا سنواصل نسق التطوير في كلّ سباق".

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة بلجيكا الكبرى
حلبة سبا-فرانكورشان
قائمة السائقين فرناندو ألونسو
قائمة الفرق مكلارين
نوع المقالة أخبار عاجلة