ماسا يعد بمساعدة الجهود المبذولة لتحسين السلامة داخل قمرة القيادة

أبدى البرازيلي فيليبي ماسا استعداده لتقديم المساعدة لتحسين السلامة داخل قمرة القيادة في سباقات السيارات، وذلك إثر الحادث المميت الذي تعرّض له جاستن ويلسون في سباق إنديكار على حلبة بوكونا نهاية الأسبوع الماضي.

تمكّن ماسا من النجاة من حادث خطير عندما اصطدم نابضٌ يزن 1كغ برأسه على سرعة 259كم/س خلال التجارب التأهيليّة لجائزة المجر الكبرى موسم 2009، ويعتقد البرازيليّ أنّ هنالك المزيد من الإجراءات التي يمكن اتخاذها لزيادة حماية السائقين.

واعترف ماسا في المقابل بأنّ فكرة استخدام قمرة قيادة مغلقة، مشابهة لقمرة قيادة الطائرات النفّاثة الحربية، لن تكون ربّما الطريقة المناسبة بسبب التعقيدات التي ستتعلّق بإخراج السائقين في حالة وقوع حادثٍ.

وقال ماسا لموقعنا «موتورسبورت.كوم»: "هذه أوقات عصيبة، إنّه سائق تنافس في الفورمولا واحد والإندي كار، أريد التعبير عن أحرّ التعازي لعائلته وعالم رياضة السيارات بشكل عام".

وأضاف: "أنا بكلّ تأكيد مع العمل على تحسين السلامة. لا أعلم إن كانت قمرة القيادة المغلقة الحلّ الأمثل، لكن يجب أن نجد شيئاً ما يحسّن من سلامة السائقين".

ثمّ تابع: "أنا جاهز للمساعدة في هذا الجانب، لأنّ السلامة أمر مهمّ للغاية في هذه الرياضة".

كان مباركًا لتمكّنه من النجاة

وفاة ويلسون، والتي كانت نتيجة ارتطام رأسه بحطام متطاير من سيارة أخرى، كانت الحادثة الأخيرة التي ضُرب فيها أحد السائقين بأشلاء متطايرة.

وتوفّي جول بيانكي إثر اصطدامه برافعة، فيما توفّي هينري سورتيز أثناء سباق فورمولا 2 في 2009 إثر اصطدام إطار منفصل من سيارة أخرى برأسه.

وقال ماسا بأنّه كان مباركاً لنجاته من حادثه الذي وقع بعد أيام قليلة من حادث سورتيز.

وبالحديث عمّا وقع لويلسون، قال ماسا: "أنا حزين للغاية، إذ كان حادثاً مشابهاً تماماً لما حدث معي".

ثمّ تابع: "أشعر بأنّني مباركٌ للحظ الذي حالفني حينها وتمكّني إثر ذلك من مواصلة التسابق".

واختتم: "أنا آسف جداً من أجله، عائلته، وجميع السائقين الذين عرفوه وكانوا أصدقائه. إنّها لحظات عصيبة بكلّ تأكيد على مجتمع رياضة السيارات".

 

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة السائقين فيليبي ماسا , جاستن ويلسون
قائمة الفرق ويليامز , أندريتي أوتوسبورت
نوع المقالة أخبار عاجلة